< استطلاع: ضعف المنافسين يساعد مرشح الاشتراكيين في ألمانيا في الانتخابات
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

استطلاع: ضعف المنافسين يساعد مرشح الاشتراكيين في ألمانيا في الانتخابات

ألمانيا
ألمانيا

أظهر استطلاع للرأي أن تقدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني ومرشحه للمستشارية، أولاف شولتس، في الاستطلاعات يعود إلى ضعف منافسيه.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي ونُشرت نتائجه اليوم السبت، أنه عندما سُئل المشاركون عن سبب حصول الاشتراكيين ومرشحهم شولتس على تأييد أكثر بكثير مما كان عليه قبل شهر، أجاب 51% منهم أنه استفاد من نقاط ضعف منافسته من حزب الخضر، أنالينا بربوك، ومنافسه من التحالف المسيحي، أرمين لاشيت.

وفي المقابل، يعتقد 12% فقط أن الاتجاه التصاعدي يرجع أساسا إلى شخصية أولاف شولتس.

ويرجح 7% فقط من الذين شملهم الاستطلاع، أن "الرسائل التي يقدم بها الحزب الاشتراكي الديمقراطي نفسه في الحملة الانتخابية" هي العامل الحاسم. 

ويعتقد 6% أن السبب الرئيسي هو أن سياسيي الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذين لا يتمتعون بشعبية خارج الحزب، لا يلعبون دورا بارزا في الحملة الانتخابية.

وقدم 24% من الألمان أسبابا أخرى، أو لم يحسموا موقفهم من الأمر، أو لم يدلوا بأي بيانات. وفي استطلاعات الرأي الحالية، يتقدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي على التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، ويحتل الخضر المركز الثالث في الاستطلاعات.

ومن حيث المبدأ، تعكس استطلاعات الرأي فقط الرأي في وقت إجراء الاستطلاع، ولا تعتبر تنبؤا بنتيجة الانتخابات، كما أنها محفوفة بالشكوك دائما.

وفي سياق متصل، صرح مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لمنصب المستشار، أولاف شولتس، بأن هدفه الشخصي يتمثل في نقل تحالف المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي إلى صفوف المعارضة بعد الانتخابات البرلمانية المقررة آواخر الشهر الجاري.

وفي مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ايه آر دي)، رفض نائب المستشارة مساء اليوم الثلاثاء مجددا استبعاد الدخول في ائتلاف مع حزب اليسار.

وفي رده، على سؤال من أحد المشاهدين عما إذا كان متأكدا من أنه لن يكون هناك ائتلاف كبير جديد يجمع الاشتراكيين مع المسيحيين، قال وزير المالية:" بإمكانك أن تكون متأكدا من أن هدفي الكامل، وهو بالمناسبة هدف للكثير من المواطنين وفقا لانطباعي، هو أن يتمكن التحالف المسيحي من الاستجمام في صفوف المعارضة".