< الرئيس التونسي للاتحاد الأوروبي: الإجراءات الاستثنائية استجابة لإرادة شعبية واسعة
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

الرئيس التونسي للاتحاد الأوروبي: الإجراءات الاستثنائية استجابة لإرادة شعبية واسعة

جانب من لقاء قيس
جانب من لقاء قيس سعيد وجوزيب بوريل

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم لجمعة، إن الإجراءات الاستثنائية جاءت استجابة لإرادة شعبية واسعة، مضيفا أن هناك خطوات قادمة لتعزيز المسار الديمقراطي في تونس. 

جاء ذلك خلال استقبال رئيس تونس قيس سعيّد، اليوم بقصر قرطاج، جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي.

وشدّد الرئيس التونسي على أن هذه الزيارة تُترجم علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين تونس والاتحاد الأوروبي، وتقيم الدليل، مرّة أخرى، على الرغبة المتبادلة في تكريس مفاهيم الحوار والتشاور بشأن بعض المسائل المشتركة.

وأكّد رئيس تونس، في هذا السياق، تمسّك تونس القوي بمواصلة تدعيم شراكتها الاستراتيجية مع الفضاء الأوروبي، وإيمانها الراسخ بقيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ودولة القانون التي تتقاسمها مع الإتحاد الأوروبي.

وذكّر إن الوضع تطلّب اتخاذ تدابير استثنائية في إطار الدستور لتصحيح الوضع وإنقاذ الدولة والاستجابة لإرادة شعبية واسعة دون نيّة الارتداد على المكاسب التي تحقّقت، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات ستتلوها خطوات قادمة لتعزيز المسار الديمقراطي في تونس.