< بولندا تسجل 3500 محاولة عبور غير شرعى للحدود فى أغسطس
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

بولندا تسجل 3500 محاولة عبور غير شرعى للحدود فى أغسطس

عبور غير شرعي للحدود
عبور غير شرعي للحدود

أعلنت شرطة الحدود البولندية، اليوم الأربعاء، أن أغسطس الماضي شهد 3500 محاولة لعبور الحدود البولندية مع بيلاروس بشكل غير قانوني، في زيادة تقول وارسو إنها جاءت بسبب سماح مينسك للمهاجرين بالتحرك بحرية عبر حدودها إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن حرس الحدود نجح في منع حوالي 2500 محاولة عبور منها، فيما تم احتجاز نحو 1000 مهاجر.

وبالمقارنة بذلك، لم يسجل حرس الحدود محاولة واحدة لعبور الحدود البالغ طولها 418 كيلومترًا دون إذن في أغسطس 2020.

 

وكان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو قد أعلن في مايو أنه لن يمنع المهاجرين من السفر إلى الاتحاد الأوروبي في رد فعل على العقوبات المفروضة على الجمهورية السوفيتية السابقة. 

وتركز اهتمام الرأي العام على مصير مجموعة من اللاجئين الأفغان العالقين بالقرب من بلدة أوسنارز جورني الحدودية منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع.

وقالت منظمة الإغاثة "أوكاليني" إن هناك 32 شخصًا تتدهور ظروفهم بصورة متزايدة، لكن حرس الحدود البولندي يقول إن هناك "تناوبًا" بين المجموعة، الذين جلبت قوات الأمن البيلاروسية الإمدادات لهم.

الجدير بالذكر، تحركت بولندا أمس باتجاه فرض حالة طوارئ في منطقتين على الحدود مع روسيا البيضاء بعد أن عبر مئات المهاجرين غير الشرعيين الحدود إلى أراضيها هذا الشهر.

وطلبت الحكومة رسميًا من الرئيس أندريه دودا فرض حالة طوارئ لمدة 30 يومًا في مناطق من إقليمي بودلاسكي ولوبليسكي.

ولم يتضح على الفور متى سيرد دودا لكنه حليف مقرب من القوميين الذين يتولون الحكومة ومن المتوقع أن يلبي طلبهم. 

وستكون هذه المرة الأولى التي تفرض فيها بولندا حالة طوارئ على أي منطقة في أراضيها منذ سقوط النظام الشيوعي.

وبدأت بولندا في وضع سياج من الأسلاك الشائكة الأسبوع الماضي على امتداد الحدود للحد من تدفق المهاجرين من دول مثل العراق وأفغانستان عبر روسيا البيضاء.