< مسئول فلسطيني: القدس عاصمتنا وحقوقنا ليست منحة من الاحتلال
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

مسئول فلسطيني: القدس عاصمتنا وحقوقنا ليست منحة من الاحتلال

القدس
القدس

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشئون المدنية الوزير حسين الشيخ: "إن القدس عاصمة دولة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى". 

وأضاف، في منشور على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، اليوم الأربعاء، "أن الاحتلال راحل، وقيام دولة فلسطين لا يحتاج إلى إذن المحتلين، والحقوق الوطنية وحق تقرير المصير ليست هبةً أو منحةً من الاحتلال". 

وفي سياق متصل، طالب مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، المجتمع الدولي بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وفقًا للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية جنيف الرابعة، وضرورة مساءلة إسرائيل كسبيل وحيد لوضع حد لجميع انتهاكاتها الخطيرة.

جاء ذلك في ثلاث رسائل متطابقة بعثها منصور، الثلاثاء، إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (الهند)، وضع من خلالها المجتمع الدولي في صورة الحالة الأمنية الحرجة التي يمر بها الفلسطينيون داخل قطاع غزة المحاصر بسبب الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، وتردي الظروف الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية هناك.

وقال منصور في رسائله، إنه في انتهاك لوقف إطلاق النار المبرم في 21 مايو، استخدمت إسرائيل القوة المفرطة والعشوائية ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة الذين تجمعوا قرب السياج احتجاجًا على مرور 54 عامًا على احتلال قطاع غزة، فأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي تجاه المتظاهرين، ما تسبب في إصابة 41 مدنيًا، بينهم 22 طفلًا، أحدهم أصيب بعيار ناري في الرأس، كذلك شنت غارات جوية عسكرية على مناطق في قطاع غزة.

وأكد منصور أن هذه ليست المرة الأولى التي تنتهك فيها إسرائيل وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه، بعد إلحاق دمار واسع النطاق ووقوع عدد بالغ من الضحايا في صفوف المدنيين الفلسطينيين من قبل إسرائيل.