< الانتهاء من عمليات تبريد حريق إسطبل عنتر بمصر القديمة
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

الانتهاء من عمليات تبريد حريق إسطبل عنتر بمصر القديمة

حريق اسطبل عنتر
حريق اسطبل عنتر

كشف مصدر بمديرية أمن القاهرة، مساء اليوم الأحد، عن الانتهاء من عمليات تبريد حريق إسطبل عنتر بمصر القديمة لمنع تجدد اشتعال النيران مرة أخرى، وامتدادها إلى المناطق السكنية.

وشهدت منطقة إسطبل عنتر بمصر القديمة، اليوم حريقًا ضخمًا في كميات كبيرة من المخلفات، وتم الدفع بـ10 سيارات إطفاء للسيطرة عليه. 

نصائح لتفادي نشوب الحرائق

يشار إلى أن معدل انتشار الحرائق تكون أكبر في درجات الحرارة المرتفعة الممثلة في فصل الصيف أكثر منها في فصل الشتاء؛ نظرًا لأن الحرارة تساعد على الاشتعال، فكلما زادت الحرارة زادت معها مؤشرات احتمالات زيادة وحدوث الحرائق.

وهناك ما يطلق عليه الوقاية من الحريق، وأن أولى خطوات الوقاية من الحريق هي التأكيد على وصلات الكهرباء، بحيث تكون معزولة بشكل جيد، والتأكيد على عدم حدوث شرارة في أي مكان في المنزل، ووجود طفاية حريق مناسبة للمكان، وأن يتعلم المواطن كيفية استخدامها.

وقال اللواء ممدوح عبدالقادر، مساعد وزير الداخلية ومدير الإدارة العامة للحماية المدنية الأسبق، إن كثرة الحرائق في بداية الصيف ترجع إلى عدة أسباب، منها أجهزة التكييف التي يتعود المواطنون على استخدامها بكثرة في ذلك التوقيت من العام، حيث يستخدمونها مباشرة بعد إغلاقها طوال فترة الشتاء دون عمل أي صيانة لها، فمن الممكن أن يوثر ذلك على التوصيلات الكهربائية، وهو سبب معتاد يحدث نتيجة له العديد من الحرائق، على حد قوله.

أهم مسببات الحرائق

- تعتبر حوادث المطبخ أكثر أنواع الحريق شيوعًا، فهو يمثل المصدر الرئيسي للحرائق المنزلية التي غالبًا ما تنشأ بسبب الإهمال البشري.

- التدخين يعتبر المسبب الثاني لحوادث الحريق بالمنزل، حيث إن إطفاءها في سلة المهملات بدلًا من المكان المخصص من أهم مسببات الحرائق.

- الماس الكهربائي يعتبر أحد أهم الأسباب في نشوب الحرائق في المباني والبيوت والمنشآت التجارية، والذي قد ينجم عن ارتفاع درجة الحرارة الناتجة من حرارة الجو أو الحرارة الناتجة عن المعدات الكهربائية، أو حصول ماس كهربائي.