< القصة الكاملة للطفلة «بيان» بعد توجيه الرئيس السيسي بعلاجها
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

القصة الكاملة للطفلة «بيان» بعد توجيه الرئيس السيسي بعلاجها

الطفلة بيان
الطفلة بيان

تصدرت الطفلة الفلسطينية «بيان» التريند وذلك عقب استجابة الرئيس عبد الفتاح السيسي لها ونقلها من غزة إلى مصر لعلاجها فى مصر، وفى هذا السياق نرصد القصة الكاملة عنها.

بدأت قصة الطفلة بمناشدة على الصفحة الرسمية لـ"غزة الآن" حيث كانت الاستغاثة كالتالى :«الأخوة والأخوات هذه الطفلة الفلسطينية "بيان" من غزة تُعاني من مرض جلدي وحالتها خطيرة ويجب تحويلها إلى مصر للعلاج لعدم توفره في غزة، ولا تملك عائلتها ثمن السفر أو توفير العلاج لها، من يستطيع استقبالها من أفراد أو مؤسسات التواصل بشكل مباشر مع والدها » واصطحبت المناشدة رقم والدها.

وعن وصف مرض الطفلة قال والدها عبر استغاثته: منذ أن ولدت وهي تعاني من هذا المرض الجلدي، الذي غطي كل جسدها، ويسبب لها التهابات حادة وحكة شديدة، تدفع طفلتي بيان للصراخ والبكاء بشكل دائم، ونحن نعاني كثيرا من هذه الحالة التي سببت لها الكثير من التعب والإرهاق والألم، إذ إنني أرى ابنتي أمامي كل يوم تتعذب ولا أستطيع أن أفعل لها شيئا.

على الفور استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لأسرة الطفلة، حيث غادرت الطفلة بيان بلدتها غزة إلى القاهرة اليوم الأحد عبر معبر رفح البري للعلاج في المستشفيات المصرية، وتبدأ فى تلقى العلاج خلال الايام المقبلة.

علق محمود سعيد، والد الطفلة الفلسطينية "بيان"، عن سعادته البالغة لاستجابة الرئيس عبد الفتاح السيسي لنداء الاستغاثة لعلاج ابنته بمصر، حيث إنها تعاني من مرض جلدي نادر.

وأضاف والد الطفلة الفلسطينية "بيان"، فى تصريحات تلفزيونية له: "أشكر مصر وعلى رأسها الرئيس السيسي لاستجابته الطبية، ومن المقرر أن تتلقى العلاج بداية من غدٍ الأحد في مصر بإذن الله".

وتابع والد الطفلة الفلسطينية "بيان"، أن المناشدة التي نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما كان ليسمعها إلا كل ذي قلب رحيم، لافتًا إلى أنه لم يكن يتوقع الاستجابة السريعة لحالة ابنته الحرجة، مؤكدًا أن الرئيس السيسي أب رحيم واستجاب على الفور لمناشدته".