< لتوفير المياه للأراضي.. تطهير وإزالة القمامة والمخلفات من المصارف المكشوفة بالمحافظات
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

لتوفير المياه للأراضي.. تطهير وإزالة القمامة والمخلفات من المصارف المكشوفة بالمحافظات

تطهير الترع والمصارف
تطهير الترع والمصارف من المخلفات

تواصل وزارة الموارد المائية والرى، رفع درجة الاستعدادات القصوى لتوفير المياه اللازمة لمحصول الأرز وموسم أقصى الاحتياجات خلال الفترة الحالية، وحل أي مشكلات تواجه المزارعين فى توفير المياه اللازمة لرى الأراضى الزراعية والمستصلحة بكافة المحافظات. 


- خطة لإزالة القمامة والمخلفات من الترع والمصارف 



وواصلت الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف، الجمعة، الأعمال الجارية لتنفيذ خطة توفير المياه اللازمة لرى الأراضى الزراعية ومواجهة إلقاء المخلفات والقمامة بالمجاري المائية، حيث بدأت أعمال رفع المخلفات وتسوية الجسور على مصرف طهطا، وتنفيذ أعمال التطهيرات على مصرف ملوي، و مصرف قلبا، وامتداد ملوي، بالإضافة إلى أعمال تطهير أمام نطاق حماية محطات كبكب الرئيسي في المنيا بإقليم مصر العليا، لتوفير المياه اللازمة للأراضي الزراعية. 
 

كما تم متابعة إزالة الحشائش والمخلفات وتدعيم مصرف السلام، وتطهير ونزع حشائش مصرفى حوض الزعفران و دفشو الرئيسى، ومصرف الوسطانى بغرب الدلتا، بالإضافة إلى أعمال ازالة المخلفات وتطهير ونزع حشائش مصرف البلد بهندسة صرف الغرق بالعياط، وتنفيذ أعمال نزع حشائش مصرف أبونور الدين ومصرف فرعون بمنطقة وسط الدلتا، لتوفير الاحتياجات المائية خلال فترة أقصى الإحتياجات وإزالة كافة الملوثات من المصارف. 

من جانبه أكد المهندس عاشور عبدالكريم،  رئيس الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف بوزارة الموارد المائية والري، إنه يتم تنفيذ خطة متكاملة لأعمال تطوير كافة المصارف وخاصة المكشوفة وإزالة المخلفات والقمامة ومصادر التلوث المختلفة بها، مشيرًا ل " الدستور "، إلى أن ذلك يساهم فى سرعة سرعة المياه وعدم وجود عوائق تؤثر على توفير المياه اللازمة لرى الأراضى الزراعية بالمحافظات. 
 

- خطة متكاملة لتوزيع مياه الرى بالمحافظات 

 

كما أكد رئيس الهيئة العامة لمشروعات الصرف، إن المخلفات والقمامة تعد من أخطر الملوثات وعائق لسريان المياه بالمصارف، فى ظل قيام البعض بإلقاء القمامة في المصارف الزراعية، مشيراً إلى القيام بأعمال متواصلة لتطهيرها وإزالة الحشائش بما يضمن سلامة التصرفات المائية اللازمة لكافة الاحتياجات الخاصة بالأراضي، وذلك رغم التكلفة العالية لأعمال التطهير وإزالة القمامة. 

يأتي ذلك في إطار تنفيذ الهيئات والقطاعات والإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات، خطة لتوزيع المياه وتحديد كمياتها من خلال أعمال الموازنات المتعددة بداية من السد العالي حتى وصولها إلى جميع نقاط الشبكة وتوفير المياه اللازمة لمختلف الزمامات في كافة المحافظات على مستوى الجمهورية من خلال شبكة المجارى المائية  موزعة على الوجهين البحري والقبلي.