< استشاري جراحات السمنة: الدعم النفسى ضرورى بعد عمليات تكميم المعدة
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

استشاري جراحات السمنة: الدعم النفسى ضرورى بعد عمليات تكميم المعدة

عمليات السمنة
عمليات السمنة

قال الدكتور محمد الفولي عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة عين شمس، واستشاري جراحات السمنة والمناظير ونحت القوام، إن عمليات السمنة أصبحت الأكثر انتشارا في العالم، وذلك نتيجة لانتشار السمنة المفرطة، مشيرا إلى أن مضاعفات عمليات السمنة تتلخص في شيئين الأول عودة جسم الشخص بعد إجراء عملية السمنة مرة أخرى، والأخير مثل التسريب والنزيف وهذا وارد حدوثه فلكل عملية جراحية مضاعفات.

وأوضح الفولى، أن أي جراحة  لا تخلو من المضاعفات المحتملة، مشيرا إلى أن نسبة النزيف في عمليات السمنة لا تتخطى 5%، وهذه المضاعفات تحددها حالة المريض الصحية نفسها، والتسريب يكون 1% في فئات معينة مثلمدخنين لذلك ننصح بوقف التدخين قبل العملية، والآن يتم استخدام أعلى التقنيات في التدبيس للحد من مشاكل التسريب.

وشدد الدكتور محمد الفولى، على أهمية الدعم النفسي للمريض قبل وبعد عملية تكميم المعدة، لتهيئة مريض السمنة وطمأنته، حتى يساعد في ارتفاع نسبة نجاح العملية، وتجنب الآثار الجانبية والمضاعفات الناتجة عن الخوف الزائد أو القلق قبل أو بعد الخضوع لعملية تكميم المعدة، أو أي عملية أخرى.

وأوضح الفولى، أن عملية تكميم المعدة تعد من الجراحات الناجحة في القضاء على السمنة المفرطة، والوصول إلى جسم مثالي، بعد فشل طرق التخسيس العادية، مثل ممارسة الرياضة.

وقال الدكتور محمد الفولى، إنه بعد أي عملية سمنة، هناك نظام غذائى يجب الالتزام به من قبل المريض، وشرب كميات كافية من الماء، والنوم لوقت كافٍ،و تجنب ارتداء الملابس الفضفاضة فترات طويلة واقتناء ميزان داخل المنزل، وذلك للمحافظة على فقدان الوزن بعد جراحة السمنة.