< مقتل شخص وإصابة 13 في حادثي إطلاق نار بشيكاغو
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى

مقتل شخص وإصابة 13 في حادثي إطلاق نار بشيكاغو

حادثي إطلاق نار بشيكاغو
حادثي إطلاق نار بشيكاغو

ذكرت الشرطة في ولاية شيكاغو الأمريكية أن شخصا لقي مصرعه وأصيب 13 آخرون في حادثي إطلاق نار منفصلين بالولاية مساء الأحد.

وأوردت صحيفة "ذا هيرالد" الأمريكية أن امرأة لقيت مصرعها وأصيب أربعة رجال وصبي عندما مرت سيارة دفع رباعي وأطلقت أعيرة نارية في منطقة ساوث شور قبل الساعة التاسعة مساء بقليل، حسبما أفادت وسائل الإعلام.

وقالت الشرطة إن المرأة أصيبت بست رصاصات ونُقلت إلى المستشفى حيث أعلن وفاتها فيما بعد، ونُقل الرجال الأربعة وصبي يبلغ من العمر 15 عامًا إلى المستشفيات حيث قيل إن حالتهم مستقرة.


وقال مسؤولو الإطفاء في شيكاغو أنه وقع إطلاق نار منفصل في منطقة ماركيت بارك بعد حوالي ساعتين من الحادثة الأولى أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص، كما تم الإبلاغ عن تصادم سيارة في مكان قريب مما أدى إلى إصابة شخصين.

ولم يتضح حتى الآن كيف يمكن أن يكون هناك علاقة بين إطلاق النار وحادث الاصطدام، كما لم تذكر السلطات على الفور ما الذي أدى إلى إطلاق النار.

 

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات في بلدة سيرفسايد بولاية فلوريدا الأمريكية، حيث انهار مبنى سكني قبل يومين، أنها ستساعد على إخلاء برج مماثل قريب، من سكانه بعد رصد عيوب إنشائية فيه.

وقال تشارلز بوركيت رئيس بلدية سيرفسايد لوكالة أنباء "رويترز" الإخبارية : "أود أن أكون قادرا على القول إنه آمن و لا يمكنني ذلك الآن".

وأضاف: "وبقدر كبير من الحذر، ربما يكون من الحكمة السماح للناس بالانتقال لبضعة أسابيع بينما نتحقق من الأمر".

وأكدت هذه الخطوة الارتباك والغموض المحيطين بالانهيار المفاجئ لمبنى تشامبلين تاورز ساوث المكون من 12 طابقا و الذي خلف أربعة قتلى و 159 مفقودا ببلدة سيرفسايد الساحلية قرب ميامي.

وكان المبنى الذي أنشئ قبل 40 عاما يخضع لإصلاحات بعد مراجعة أجريت عام 2018 ووجدت ضررا إنشائيا كبيرا بالمبنى.

وانتشلت فرق الإنقاذ العاملة في رفع أنقاض مجمع "تشامبلين تاورز ساوث" السكني في منطقة سيرفسايد، بمقاطعة ميامي ديدا بولاية فلوريدا الأمريكية، الذي انهار أجزاء منه الأسبوع الماضي، خمس جثث حتى الأن، في الوقت الذي دخلت فيه عملية البحث والإنقاذ يومها الثالث.

وعلى صعيد أخر ذكرت صحيفة "ميامي هيرالد " الإخبارية ، أن الآمال تبددت في العثور على أي شخص على قيد الحياة بين الحطام.

واستمرت أيضا في نفس الوقت عمليات إخلاء مبنيين آخرين، برجي تشامبلين نورث و إيست - حيث إن نورث بني في نفس الفترة و يشبه البرج المنهار في التصميم، و الذي تم التحذير من وجود دلائل على "أضرار هيكلية كبيرة" بالمبنى منذ ثلاثة أعوام.

وقالت دانييلا ليفين كافا، عمدة مقاطعة ميامي ديد، إنه تم العثور على 130 شخصًا فيما لا يزال 156 في عداد المفقودين.