< خيرت السبكى.. مدرب الإرهابيين فى سيناء
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خيرت السبكى.. مدرب الإرهابيين فى سيناء

خيرت السبكى
خيرت السبكى

ضمن قائمة الضباط الذين لم يلتزموا بالقسم الملازم أول خيرت السبكى، من مواليد القاهرة عام ١٩٩١، وأطلق على نفسه «أبوعلى»، وكان مدربًا للإرهابيين فى سيناء ومخططًا لعدد من جرائم اقتحام مواقع للجيش والشرطة، فضلًا عن أنه يعتبر أحد الضباط الأربعة من دفعة ٢٠١٢ الذين شاركوا فى فض اعتصام رابعة العدوية. نهايته أيضًا كانت فى العملية الشاملة، وظهر فى ذات الفيديو الذى أعلن عنه تنظيم «ولاية سيناء» الإرهابى، مع حنفى جمال، تحت اسم حركى «أبوعلى المهاجر»، بعدما قضى عليهم الجيش بقصف جوى فى سيناء.

كان «خيرت» يذهب لحضور دروس دينية عند أحد الشيوخ المتشددين فكريًا، وعلى الفور جرى إبعاده من العمليات الخاصة نهائيًا، ونقله إلى مديريات أمن بعيدة مثل الوادى الجديد وكفرالشيخ، وانقطعت علاقته بالعمليات الخاصة نهائيًا، ثم ترك الخدمة.

تورط «السبكى» فى قضايا إرهابية، إضافة إلى الضابط محمد الباكوتشى، وعدد آخر من الضباط، وهم: محمد جمال الدين عبدالعزيز، برتبة ملازم أول، من مواليد ٩ أبريل ١٩٩١، خريج دفعة ٢٠١٢، وإسلام وئام أحمد حسن، برتبة ملازم أول، مواليد ١٩ نوفمبر ١٩٩٠، وخريج دفعة ٢٠١٢، وكريم محمد حمدى حمزة، خريج دفعة ٢٠٠٧، وكان يعمل حارسًا للواء مدحت الشناوى، قائد قطاع الأمن المركزى السابق، والذى كان مكلفًا بفض اعتصام رابعة، أما الضابط الخامس فهو عصام محمد السيد على العنانى، والسادس حنفى جمال محمود سليمان.