< بعد عرضها في «الإختيار2»..سر سيدتين خططتا لاغتيال الرئيس مع الضباط الملتحين
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دورهما كان إدخال المتفجرات للحرم المكي

بعد عرضها في «الإختيار2»..سر سيدتين خططتا لاغتيال الرئيس مع الضباط الملتحين

الإختيار2»
الإختيار2»

ظهرت ضمن أحداث مسلسل «الاختيار 2» تفاصيل انشقاق خلية الضباط عن العمل في قطاع الأمن المركزي، وتغيبهم عن العمل والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية، وفي هذا التقرير نرصد دور سيدتين تورطتا في القضية 148عسكرية، المتهم فيها الضباط الملتحين، بالتخطيط لمحاولة اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالاشتراك مع الطبيب علي حسن إبراهيم.

 - دورهما كان إدخال المتفجرات للحرم المكي

كانت التحقيقات قد كشفت أن المتهمتين حنان  عبدالله، وميرفت فتحي يوسف، هاربتين، كانتا محور ارتكاز فى تنفيذ الجريمة التي خطط لها القيادي بالتنظيم، المدعو "أحمد عبدالعال بيومي" ويلقب بـ" أبو جعفر" ويعمل مديرا لفندق سويس أوتيل بمكة، وهو زوج الطبيبة "ميرفت"، التى كانت سوف تقوم بإدخال المواد المتفجرة إلى الحرم المكى، نظرا لعدم التدقيق فى عمليات تفتيش السيدات. 

وبحسب ما ورد فى التحقيقات، أن المتهم "سعيد عبد الحافظ أحمد"، الذى يحمل رقم 30 فى قرار الإحالة، كلف أحمد عبدالعال بيومي، والمدعو على إبراهيم حسن محمد،  تربطه صله وثيقة بالضباط الملتحين، بالخضوع لبرنامج تدريبي لتعلم صناعة المواد المتفجرة على يد المدعو "محمد فهمى عبداللطيف" الذى انضم لتنظيم ولاية سيناء، عقب سفره للسعودية، بعد فض اعتصام رابعة العدوية، والتحق بالعمل فى فندق "سويس أوتيل". 

- تخزين مواد صنع المتفجرات في المكانس الكهربائية 

و اشترى المتهمون المواد المستخدمة فى تصنيع المتفجرات "نترات الأمونيوم" من أحد المتاجر بمنطقة سوق "الكعكية" بمكة المكرمة، وقاموا بتخزينها فى الطابق 34 من الفندق داخل "المكانس الكهربائية"، لحين تجهيز الأحزمة والعبوات الناسفة، التي سيتم إدخالها الحرم عن طريق الطبيبة ميرفت، والمتهمة حنان بسيوني عبدالله، التي تحمل رقم "82"، على أن يتم تسليمها داخل الحرم المكي لفريق تنفيذ عملية التفجير.

-  حنان بسيوني تولت عمليات التنظيم في السعودية ومصر 

وكشفت التحقيقات أن المتهمة حنان بسيوني، كانت تتولى عمليات التمويل للتنظيم سواء فى السعودية أو مصر.

كما اعترف المتهم علي إبراهيم حسن، 35 عامًا، طبيب أسنان، حركي «أبو يحيى»، بأنه منضم لمجموعة تكونت من كل من عصام محمد العناني، خيرت السبكي محمد جمال، كريم حمدي، إسلام وئام، حنفي جمال، وهدف المجموعة اغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي، ووزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، ومساعد وزير الداخلية السابق للأمن المركزي مدحت المنشاوي.