< بلطجي يروع عائلة في فيصل.. والأم تستغيث: «توعدنا بالقتل والاغتصاب»
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بلطجي يروع عائلة في فيصل.. والأم تستغيث: «توعدنا بالقتل والاغتصاب»

إصابة المجنى عليها
إصابة المجنى عليها

تقدمت مواطنه من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، باستغاثة لتعرضها للاعتداء ومحاوله قتلها وشقيقها وإطلاق عليها النار من "فرد خرطوش" على مسمع ومرئى أهالي منطقه الطوابق بشارع فيصل، لمحاولة فرض السيطرة واستعراض القوة كما تلقت ضربة من سلاح أبيض سببت لها جرح عميق.

وكانت نشرت السيدة فيديو يظهر المتهم "ح. ا" وشهرته "برشامة" لديه معلومات جنائية، وهو يحمل سلاح ناري في يده ومعه بلطجية آخرين يحملون أسلحه بيضاء متوعدين لها ولأسرتها بالقتل والاغتصاب، حيث قالت المجنى عليها “جاء إلى شقتي وتوعد لي بقتلى أنا وابنى واغتصاب ابنتي، وكان معه بلطجية وسيدات".  

وتواصلت "الدستور" مع السيدة التي قالت إنهم لا تربطهم أي علاقه بهذا البلطجي ولا صله به، لأنه معروف في المنطقة بالبلطجة وبيع الممنوعات وخرج من السجن منذ فترة قريبة بعد قضائه العقوبة، كل الذى حدث في أول يوم من شهر رمضان الفضيل، أراد أحد سكان العقار أن يطرد حارس العقار قبل أذان المغرب بقليل بسبب صعود قطط على السلم، فتدخلت أنا ورفضت ذهابه وكان معي بعض الجيران يؤيدون كلامي وأثناء النقاش ارتفع الصوت، بالصدفة كان يمر المتهم من أمام باب العمارة وهو ليس من السكان فتدخل في الحوار وقال "مين الست دب اللي بتعلي صوتها في رمضان"، ومن هنا بدأت المشاجرة، قلت له ليس لك دخل بالموضوع حتى أنت لا تسكن في العقار، غضب وأراد ضربي لكن الأهالي أوقفوه وأخرجوه من العمارة. 

وتابعت: جاء بعد ساعه تقريبا ويحمل سلاح ناري "فرد خرطوش" ومعه صديقه يحمل سلاح أبيض "سنجة"، في ذلك الوقت كان في البيت أخي وابنى وزوجي كان غير موجود فخرج لهم أخي لتهدئتهم لكن أمسكوه ووضع الفرد في صدره والسنجة على رقبته عندما شاهدت هذا المشهد توقف الوقت وركضت بسرعة لمساعدة شقيقي فضربني في يدى بسلاحه الأبيض سبب جرح كبير.

مضيفة: لم يكتف بهذا أبدا حتى بعد فض المشاجرة، ذهب وعاد بعدها بفترة في نفس الليلة ومعه سيدات حاول دخول البيت وكسر الباب يريد الإمساك بأي واحدة منا أنا أو أختي أو أمي.

نطالب كل المسؤولين في الدولة بإغاثتنا من هذا البلطجي، نريد تربية أولادنا نحن في دوله قانون وعدل، كيف لهذا البلطجي أن يفعل ما يريده دون رادع له، بأي حق  يتهجم على منازل الناس ويحاول قتلهم، وأبلغنا قسم الهرم والمديرية وإلى الآن مازلنا نتعرض للهديد وحياتنا مهددة.

كانت البداية بتلقي قسم شرطة الهرم بالجيزة بلاغاً بالاعتداء على ربة منزل داخل شقتها وإطلاق النار عليهم، من قبل مسجل خطر، انتقل ضباط المباحث إلى مسرح الواقعة وبسؤال شهود العيان تم التأكد من صحة الواقعة، كما تم تحديد هويته المتهم يدعى "حازم برشامه" لديه معلومات جنائية، كان يحمل فرد خرطوش واطلق النار وسط الشارع.

واتهمت الأسرة البلطجي بمحاولته قتلهم وتم تحرير محضر بالواقعة.