< سفير الصين بالقاهرة يشيد بتوجيهات الحكومة المصرية لمواجهة كورونا
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

سفير الصين بالقاهرة يشيد بتوجيهات الحكومة المصرية لمواجهة كورونا

لياو ليتشيانج سفير
لياو ليتشيانج سفير الصين

أكد لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة أن هناك دفعة جديدة من اللقاحات إلى مصر وذلك في إطار التعاون الثنائي بين الصين ومصر في مجال مواجهة وباء كورونا المستجد، الذي دعا إليه الرئيسين عبد الفتاح السيسي وشي جين بينج خلال محادثاتهما الأخيرة.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده منذ قليل من خلال تقنية الفيديو كونفرنس، أنه حتى الآن وصل عدد اللقاحات الصينية المقدمة لمصر إلى600 ألف جرعة، حيث أرسلت بكين دفعتين من لقاح سينوفارم فى شهر فبراير وشهر مارس، فضلا عن أن الحكومة الصينية تشجع الشركات الطبية في البلاد بالتواصل مع الشركات المصرية وإرسال وبيع اللقاحات للجانب المصري، وهناك مناقشات مع شركة سينوفارم لانتاج اللقاحات في مصر.

وأشار السفير إلى أن التعاون فى مجال مواجهة جائحة كوفيد-19 تعد انعكاسا عميقا لتطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين القاهرة وبكين، مشيدا بتوجيهات الحكومة المصرية بمنع التجمعات فى الأماكن المغلقة ضمن الإجراءات المتخذة لمواجهة الوباء.

ومن جانب آخر، قال السفير أن زيارة وزير الخارجية الصينى وانج يي، أواخر مارس الماضي، إلى دول بالشرق الأوسط، ومنها السعودية والامارات والبحرين وعمان، كان هدفها تطوير العلاقات مع تلك الدول والتأكيد على موقف الصين الثابت من تعزيز الأمن والاستقرار فى تلك المنطقة، واهتمامها البالغ بتطوير العلاقات مع الدول العربية، كاشفا عن حجم التجارة بين الصين والدول العربية والتي وصلت إلى 240 مليار دولار أمريكى.

ولفت السفير إلى الاجتماع الذي عقد فى 29 مارس، بين الصين والجامعة العربية حول أمن البيانات بين الصين والدول العربية، والذي حضره مسئولون رفيعو المستوى من الجانبين، حيث تسعى الصين لتعزيز التعاون الرقمى منذ أن أطلقت فى 2017 مبادرة مع مصر والسعودية والإمارات لدعم الاقتصاد الرقمى وتعزيز التعاون فى مجال الإنترنت.

وأوضح أنه بكين أطلقت فى سبتمبر 2020 مبادرة تعزيز أمن البيانات عالميا، مضيفا إن مصر تهتم كثيرا بهذا المجال، فقد أصدرت القاهرة قانون لحماية البيانات الشخصية فى عام 2018 وفى عام 2020، مؤكدا أن الصين على استعداد تام لتعزيز التعاون مع الدول العربية ومن بينها مصر لتشكيل الحوكمة الرقمية للمساهمة فى تشكيل مستقبل مشترك يعود بالنفع على الجميع.