< ننشر تقرير الصفة التشريحية في مقتل شاب على يد 6 أشخاص بعين شمس
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

ننشر تقرير الصفة التشريحية في مقتل شاب على يد 6 أشخاص بعين شمس

مقتل شاب
مقتل شاب

حصلت "الدستور"، على تقرير الصفة التشريحية في مقتل شاب على يد ٦ أشخاص في عين شمس، في القضية رقم (23712) لسنة 2021 جنایات عين شمس والمقيدة برقم 3660 السنة 2020 كلي شرق القاهرة.

وثبت بتقرير الصفة التشريحية، أن إصابة المجني عليه عبارة عن جرح طعني بالفخذ الأيمن وعدة جروح قطعة بالرقبة حدثت من مثل السلاح المضبوط.

وأضاف التقرير أن الإصابات الرضية الواردة به حدثت من مثل استخدام (الشوم) وتعزي الوفاة إلى مجموع الإصابات المرضية بالرأس والاصابة الطعنية بالفخذ الأيمن وما نتج عنهم من كسور بنظام الجمجمة ونزيف أعلى سطح المخ وقطع بالأوعية الدموية الرئيسية بالفخذ الأيمن والإصابات منفردة أو مجتمعة كافية لإحداث الوفاة.

كانت قد أحالت النيابة العامة، اليوم الأربعاء، 6 متهمين للمحاكمة أمام الجنايات، بتهمة قتل شاب والشروع في قتل شقيقه بعين شمس.

وجاء في قرار الإحالة الذي حصلت "الدستور" على نسخة منه: أنه بعد الاطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات تتهم النيابة العامة "محمد.ض"، 25 سنة، عامل بمحل ملابس، "محمود. ج"، 28 سنة، جزار، "رمضان. ع"، 42 سنة، نجار مسلح، "محمود. ن"، 40 سنة، فكهاني، "يوسف.س"، 29 سنة، سائق، "عصام. ك"، 28 سنة، سائق، لأنهم في 10 ديسمبر 2020، بدائرة قسم شرطة عين شمس، محافظة القاهرة.

قتلوا عمدًا المجني عليه "محمود. م"، بأن غالوا في تعديهم إثبات لسطوتهم عليه فلاحقوه وطرحه الأول أرضًا في عزلة منه وعاجله بطعنة نافذة بسلاحه الأبيض وانسل إليه بقيتهم ليكتموا حشرجة موته حال إحرازهم للأسلحة محل الاتهام الأخير ورفعوا عليه أكتافهم فانعقدت بذلك إرادتهم إيجابًا وقبولًا على قتله، وأنزلوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي تكفي إحداهم منفردة أو مجتمعة على إزهاق روحه.

وأضاف قرار الإحالة أنه وقد تلت تلك الجريمة جناية أخرى، ذلك أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر شرعوا في قتل المجني عليهما "مصطفی. م"، "محمد. م"، بأن عمدوا إلى أن يلحقوهما صرع إلى جانب المجني عليه بالاتهام السابق وذلك بأن عجبوا إلى أمرهم أن قاوموهما حال إتيانهم للجريمة.

وما أن هبا للدفاع عن شرفهما حتى استل المتهم الأول سلاح أبيض- مطواة- وأشهر بقيتهم أسلحة بيضاء شوم- محل الاتهام الأخير- مهددين إياهما إن لم يرتضوا سطوتهم وأبوا أن يتركوهما يفرون، فتخللهما بالجروح وأبطحوهما بالضربات فأحدثوا بهما الإصابات الموصوفة بالتقريرين الطبيين المرفقين قاصدين من ذلك قتلهما إلا أنه قد خابت أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم به ألا تداركهما بالعلاج".