< «الدستور» تتجول فى محافظات بنى سويف: «سكن كريم» وقروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الدستور» تتجول فى محافظات بنى سويف: «سكن كريم» وقروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

سكن كريم
سكن كريم


استقبلت محافظة بنى سويف، على مدار الأيام الماضية، فرق العمل التابعة للمبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، تمهيدًا لبدء تنفيذ مشروعات تطوير الريف بالمحافظة، وذلك بعد إدراج ٦٦ قرية بمركزى ناصر وببا، ضمن المرحلة الأولى من المبادرة، على أن تتضمن المرحلة الثانية قرى باقى مراكز المحافظة السبعة.

وعقدت لجان المبادرة الرئاسية حوارًا مجتمعيًا مع الأهالى، فى قرى المركزين، واستمعت إلى مطالبهم ومقترحاتهم لتضمينها ضمن مشروعات المبادرة، الهادفة إلى إشراك المواطن فى تطوير مجتمعه، مع توفير خدمات الصرف الصحى ومياه الشرب والكهرباء والغاز الطبيعى بكل القرى، بالإضافة إلى تغطية الترع وبناء الكبارى والطرق والمدارس وغيرها من المشروعات الخدمية.


المحافظ:تطوير 66 قرية و218 تابعًا بمركزى ناصر وببا
قال الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، إن الفترة المقبلة ستشهد تنفيذ مشروعات تطوير الريف المصرى ضمن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» فى ٦٦ قرية و٢١٨ تابعًا بمركزى ناصر وببا.

وأضاف: «أهالى المحافظة محظوظون بالمشروعات التى سيجرى تنفيذها، ومن بينها مشروعات الصرف الصحى والطرق والمدارس والوحدات الصحية والمستشفيات، ما سيغير حياتهم إلى الأفضل».

وتابع: التطوير لن يشمل تطوير المرافق والبنية التحتية فقط، بل سيتضمن أيضًا تنفيذ عدد من المبادرات، من بينها «سكن كريم» و«التكامل الاقتصادى» لتوفير القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وختم بقوله: «برنامج تطوير الريف المصرى يُعد برنامجًا متطورًا يتكامل مع عدد من المشروعات التى تنفذها الدولة من أجل ضمان تحقيق الحياة الكريمة للمواطنين».

البرج:تغيير مسار كابلات الضغط العالى
ناشد أهالى قرية البرج والبالغ عددهم ٦ آلاف و٥٧٢ نسمة، مسئولى «حياة كريمة»، بمد خطوط الصرف الصحى إلى القرية وإنشاء وحدة بيطرية ومكتب بريد ووحدة إطفاء وإنشاء مدرسة ابتدائية وتغطية ترعة دنديل المارة بالقرية.

كما طلب الأهالى تغيير خطوط مياه الشرب بأطوال ٣ كم وإعادة رصف الطرق الداخلية بطول ٢.٥ كم، وتغيير مسار كابلات الضغط العالى وتركيب أعمدة إنارة وتوصيل الغاز الطبيعى وإحلال وتجديد ١٠٠ منزل ضمن «سكن كريم».

ووجه الأهالى الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على إطلاق المبادرة لتطوير قرى الريف المصرى.


منسق المبادرة: تحسين البنية التحتية والخدمات والدخل
ذكر محمد جبر، منسق مبادرة «حياة كريمة» ببنى سويف، أن المبادرة تستهدف تحسين حياة المواطنين فى قرى المحافظة من خلال العمل على عدة محاور، أولها هو تحسين البنية التحتية عبر مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء والطرق والاتصالات والبيئة وغيرها. وأضاف: «المحور الثانى الذى تعمل عليه المبادرة هو تحسين مستوى الخدمات والمرافق العامة، عبر مشروعات الأبنية التعليمية والوحدات الصحية والمدارس ووحدات الطب البيطرى ومراكز الشباب والرياضة وغيرها، فيما يتعلق المحور الثالث بالمشروعات الهادفة بتحسين مستوى الدخل».

وتابع: «أقامت فرق المبادرة، حتى الآن، حوارًا مجتمعيًا فى ١٢ وحدة قروية ومحلية بمركزى ببا وناصر، وعقدت لقاءات مع القيادات المحلية، واستمعت إلى مطالب الأهالى، كما عاينت المنازل التى تحتاج إلى تطوير أو ترميم، لإدراجها ضمن مشروعات المبادرة».


قومى المرأة: دعم اقتصادى للسيدات وأُسرهن
كشفت نرمين محمود، مقررة فرع المجلس القومى للمرأة ببنى سويف، عن أن المجلس أطلق، تحت رعاية الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس، والدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، حملة طرق الأبواب بكل مراكز المحافظة، تحت عنوان «ريادة الأعمال للمرأة الريفية»، وذلك بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى.

وأوضحت أن الحملة تأتى بالتزامن مع الاحتفال بيوم المرأة المصرية، مشيرة إلى أنها تستهدف نحو ٣٢ قرية من المدرجة ضمن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة». وأشارت إلى أن الحملة تستهدف التركيز على دعم المشروعات الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة، وبيان أهمية هذه المشروعات لدعم نساء هذه القرى وأسرهن.


دلاص: إنشاء مجمع خدمى متطور
قال عدد من أهالى قرية دلاص، التى يقيم بها ٥ آلاف نسمة، إن قائمة مطالبهم من «حياة كريمة» هى تطوير مدخل القرية الرئيسى وإنشاء مداخل أخرى، ورصف الطرق الداخلية بطول ٢.٥ كم ورصف طريق ناصر، دلاص وطريق دلاص، الزيتون، وتوصيل خطوط الغاز الطبيعى، وإنشاء مدرسة ابتدائية على قطعة أرض تبرع بمساحة ١٢ قيراطًا.

كما طالب الأهالى بضرورة تغيير خطوط مياه الشرب بطول ٣٠٠٠ متر، وتغيير مسار الضغط العالى وتركيب أعمدة إنارة وإنشاء مجمع خدمى وإحلال وتجديد ١٥٠ منزلًا. ووجه الأهالى الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على إطلاق مبادرة «حياة كريمة» التى تهدف للنهوض بالقرى المصرية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.


الصحة: قوافل طبية وعلاجية مجانية للمناطق الأكثر احتياجًا
واصلت مديرية صحة بنى سويف، بإشراف الدكتور محمد يوسف عبدالخالق وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، إرسال قوافل طبية وعلاجية إلى القرى الفقيرة والمناطق الأكثر احتياجًا، وذلك ضمن المبادرة، وسط إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا.

وتتضمن القوافل أكثر من ١٠ تخصصات، يتم من خلالها الكشف على المواطنين وصرف العلاج بالمجان، بالإضافة إلى إجراء الأشعات اللازمة واستصدار قرارات نفقة الدولة وتحويل المرضى إلى المستشفيات لاستكمال العلاج وإجراء الموجات فوق الصوتية وتنظيم ندوات تثقيف صحى للسيدات المشاركات فى القوافل، تتناول العديد من الأمراض وكيفية الوقاية منها، كما يتم عمل فحوصات للكشف المبكر عن أمراض الضغط والسكر.

التضامن: إعادة ترميم المنازل
قال إحسان أبوزيد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى ببنى سويف، إن المديرية تعمل من خلال مبادرة حياة كريمة فى ٦٦ قرية، وتجرى أبحاثًا ميدانية لـ«سكن كريم»، لإعادة تأهيل المنازل داخل تلك القرى بعد استيفاء الشروط اللازمة.

وأضاف «أبوزيد» أن هناك تنمية للطفولة المبكرة داخل تلك القرى من خلال الرائدات الريفيات والمثقفات، عن طريق حملة طرق الأبواب لتوعية الأمهات بضرورة تنمية قدرات الطفل وتأهيله حفاظًًا عليه، بالإضافة إلى تنمية المشروعات الصغيرة للأسر من خلال المرحلة الثانية من برنامج فرصة «نقل الأصول»، إلى جانب مساعدة الأسرة داخل تلك القرى فى الحصول على معاش «تكافل وكرامة».


قمبش الحمراء:ردم مصرف المحيط.. وإزالة القمامة
عبّر أهالى قرية قمبش الحمراء، بمركز ببا جنوب بنى سويف، عن سعادتهم بإدراج قريتهم ضمن مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصرى، مؤكدين أن حياة كريمة هى حياة كريمة للمواطن الفقير داخل تلك القرى، وأن مطالبهم من المبادرة تتمثل فى مد خطوط الصرف الصحى، وردم مصرف المحيط ورفع تراكمات القمامة للتخلص من الحشرات. وأكد الأهالى أن قيادات من المحافظة عقدوا لقاءات معهم للاستماع إلى مطالبهم تنفيذًا لتعليمات الرئيس السيسى، وأن «حياة كريمة» كانت حلمًا لم يكن يحلم به أشد المتفائلين، وأن ما فعله الرئيس السيسى تجاه المواطن الأشد احتياجًا فى القرى سيكون شاهدًا على حكمه الرشيد أمام الأجيال المقبلة.

طوة:محولا كهرباء لرفع كفاءة الشبكة
ناشد أهالى قرية «طوة» التابعة للوحدة المحلية لقرية قمبش بمركز ببا، والتى يقطنها أكثر من ١٠ آلاف نسمة وتتبعها عزبة «عبدالكريم يونس»، مسئولى المبادرة بسرعة مد خطوط الصرف الصحى وإنشاء محطة رفع بالقرية.

كذلك إحلال وتجديد مبنى الوحدة الصحية، وبناء مدرسة جديدة حيث توجد بالقرية مدرسة ابتدائى مكونة من طابقين فقط، وتعمل بنظام الفترتين للبنات والبنين وبها كثافات عالية.

كما طالب الأهالى بإحلال وتجديد مبنى الوحدة البيطرية بالقرية لتقديم خدمات أكثر للمزارعين وشق طرق جديدة وربط القرية بجيرانها من خلال تطوير طريقى طوة- بنى أحمد وطوة- البكرية والمقابر، ودعم القرية بمحولين للكهرباء لرفع كفاءة شبكة الطاقة.

وطلب الأهالى إحلال وتجديد خطوط مياه الشرب، حيث يعانون انقطاعات متكررة طوال العام، إلى جانب رغبتهم فى إنشاء محطة تحلية لخدمة القرية.

كوم أبوخلاد: صرف صحى وبناء مدرستين
ناشد أهالى قرية كوم أبوخلاد، التابعة لمركز ناصر شمال بنى سويف، البالغ عدد سكانها ١٧ ألفًا و٥٦٩ نسمة، مسئولى مبادرة «حياة كريمة» بمد خطوط الصرف الصحى وإحلال وتجديد ٣٠٠ من منازل القرية ضمن مبادرة «سكن كريم».

وطالب الأهالى بإحلال وتجديد خطوط شبكة المياه بطول ٦ كم، وإحلال وتجديد خطوط الضغط العالى، وإعادة رصف الطرق الداخلية بطول ٤ كم، ورفع كفاءة الوحدة الصحية وتزويدها بالمستلزمات الطبية، وبناء مدرستين ابتدائى وإعدادى لخفض كثافة الفصول.

كما طلب الأهالى إنشاء وحدة إسعاف وإطفاء لخدمة القرية ووحدة بيطرية وتوصيل الغاز الطبيعى، موجهين شكرهم للرئيس عبدالفتاح السيسى لإدراج قريتهم ضمن قائمة قرى مبادرة «حياة كريمة» التى ستغير وجه الريف المصرى إلى الأفضل.


منشأة هديب وغيط البحارى:وحدة إطفاء.. ومكتب بريد
حدد أهالى قريتى منشأة هديب وغيط البحارى، والبالغ عددهم ٨ آلاف نسمة، المقيمون على أطراف محافظة بنى سويف على الحدود مع محافظة الفيوم، مطالبهم من «حياة كريمة» بمد خطوط الصرف الصحى وإنشاء وحدة صحية وبيطرية ومكتب بريد ووحدة إطفاء وإنشاء وحدة إسعاف ومدرسة ثانوية وإحلال وتجديد المدرسة الابتدائية وبناء مبنى مستقل داخل المدرسة الإعدادية لخفض الكثافة الطلابية.

كما طالب الأهالى بتغيير خطوط مياه الشرب بأطوال ٤ كم، وإعادة رصف الطرق الداخلية بأطوال ٢ كم، ورفع كفاءة الكهرباء بـ٢ محول وتركيب أعمدة الإنارة وتغيير مسار خطوط الضغط العالى، وإحلال وتجديد ١٠٠ منزل ضمن مبادرة «سكن كريم»، وإحلال وتجديد المبنى الإدارى بمركز الشباب، وربط القرية بشبكة اتصالات تابعة لمحافظة بنى سويف لأنها ملحقة بمحافظة الفيوم.