< كيف سعت مصر إلى توفير لقاح كوررنا قبل إنتاجه؟
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كيف سعت مصر إلى توفير لقاح كوررنا قبل إنتاجه؟

لقاح كورونا
لقاح كورونا

لم تدخر مصر مجهودًا في توفير أكبر قدر من لقاح كورونا لمواطنيها، ولم تبدأ هذه الجهود بعد إعلان الشركات القائمة على تطوير اللقاح المضاد بدء استخدامه، بل بدأت قبل أشهر من ذلك، لضمان توفير اللقاح في مصر بالتزامن مع بدء هذه الشركات في الإنتاج.

وقال محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، إن مصر تحركت قبل أن يتم إنتاج لقاحات وتعاقدت مع المؤسسات الصحية الدولية، والمنوط بهم توفير وتوزيع وإتاحة اللقاحات لدول العالم، "الدستور"عرضت مبادرات مصر لتوفير لقاح كورونا قبل بدء إنتاجه.


هيئة الدواء تتفاوض مع أكسفورد

في يونيه الماضي، تواصلت هيئة الدواء مع الشركة المنتجة للقاح فيروس كورونا الخاص بجامعة أكسفورد، وحسب الهيئة حجزت مصر الكمية التي ستحتاجها من لقاح كورونا الخاص بجامعة أكسفورد لتكون مصر من أوائل الدول الحاصلة على لقاح كورونا الخاص بجامعة أكسفورد.

وفي يناير الماضي، تسلمت الهيئة بالفعل أوراق لقاح أكسفورد – أسترازينيكا البريطاني، تمهيدا لتوريده للبلاد، وتقوم الهيئة حاليًا بدراسة الأوراق الخاصة باللقاح، والذي سيخضع لـ 4 أنواع من الاختبارات للتأكد من سلامة ومأمونية اللقاح.

اللقاح الروسي

وفي سبتمبر الماضي، أعلن صندوق الثروة السيادي في روسيا الاتفاق على توريد 25 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك" الروسي، وذلك عبر شركة "فاركو للصناعات الدوائية" المصرية، وفي يناير الماضي سجلت مصر اللقاح الروسي لبدء تقييمه تمهيدًا لتلقيح المواطنين به.

ومنذ أيام قليلة أصدرت هيئة الدواء المصرية تصريح الاستخدام الطارئ للقاح الروسى سبوتنيك، وتم إصدار تصريح الاستخدام الطارئ بعد الدراسات فى الأشهر السابقة، وبناء على دراسة المستحضر من هيئة الدواء للملف المقدم، وجار الاتفاق على توفير العدد المناسب من اللقاحات والتى قدرت بـ10 ملايين جرعة مبدئيا لتكون تحت تصرف الجهات المسئولة المصرية.

التعاقد مع هيئة الكوفاكس
تابعت مصر جديد الأبحاث والتجارب السريرية حول لقاحات كورونا لتوفيره للمصريين بشكل عاجل حال التأكد من فاعليته، ففي نوفمبر الماضي تعاقدت وزارة الصحة مع هيئة(الكوفاكس) ومنظمة الصحة العالمية لتوفير عدد كاف من لقاحات فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فعاليتها، كما شاركت مصر في إجراء الأبحاث الإكلينيكية مع بعض الشركات تمهيدًا للتصنيع، كما تشارك مصر مع دول العالم في التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا المستجد ضمن مبادرة (من أجل الإنسانية)، وبعدها بشهر واحد تعاقدت رسميًا مع التحالف العالمى للقاحات والتحصين "جافي"، لتوفير 20 مليون جرعة من اللقاحات المخصصة لمواجهة فيروس كورونا.

و تحالف كوفاكس"، هو الاتحاد العالمي للقاحات كورونا، المنبثق عن مؤسسة "جافي".


جرعات اللقاح الصيني

كان اللقاح الصيني أول اللقحات التي تلقتها مصر في يناير الماضي، ولكن حصلت مصر على جرعة من اللقاح الصيني لتكون في طليعة التجارب السريرية، التي تجري عليه في مصر في نهاية 2020،وتسلمت مصر في يناير الماضي أول شحنه مصر والتي بدأت بحقن الفرق الطبية بها.

تنوع مصادر اللقاح

لم تعتمد مصر على مصدر واحد للحصول علئ لقاح كورونا بل عندما سجّلت اللقاحات نتائج مبشرة جدًا في المراحل التجريبية، طلبت مصر 20 في المئة من حاجتها من شركة "فايزر" الأميركية و30 في المئة من لقاح شركة "أسترا زينيكا" المعروف إعلاميًا بـ "لقاح أوكسفورد". ويشار إلى أن الأول أثبت فعالية بنسبة فاقت الـ90 في المئة والثاني بنسبة 95 في المئة.

وحسب بيان صادر عن اتحاد الصناعات، تم الاتفاق للحصول على 20 مليون جرعة لقاح من "فايزر" تكفي لـ10 ملايين مواطن.