< موضة خريف وشتاء 2021.. تعرف على التاريخ الذهبي للأزياء الجلدية
جريدة الدستور
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

موضة خريف وشتاء 2021.. تعرف على التاريخ الذهبي للأزياء الجلدية

موضة خريف
موضة خريف

دائما ما تتغير صيحات الموضة، ولكن هناك القليل منها ما يبدو ثابتًا، والجلد هو أحدها، سواء كانت سترة راكب الدراجة النارية كلاسيكية أو حقيبة يد صغيرة، فإن القطعة الجلدية الخالدة ضرورية لأي خزانة ملابس.

وظهر الجلد بشكل بارز في مجموعات خريف ـ شتاء 2021، فقد استخدم المصممون الهيكل والشكل لإنشاء سلسلة من القطع الجلدية المميزة على عكس أي شيء رأيته من قبل، ففي أسبوع الموضة في لندن استلهمت بعض العلامات التجارية الكبرى الروح الثورية للنصف الأخير من السبعينيات، ويمثلها النجوم مثل باتي سميث وكريسي هايند، الذين اشتهروا آنذاك بأزيائهم الجلدية.

ـ التاريخ الذهبي للأزياء الجلدية
في الخمسينات من القرن الماضي، كان الجلد سابقًا مرتبطًا بالرجال، كان نجم هوليوود مارلون براندو هو أول من ارتدى سترة جلدية على الشاشة الفضية في The Wild One.

في مكان آخر شوهد جيمس دين بشكل متكرر وهو يرتدي سترة جلدية صلبة، ثم في ستينيات القرن الماضي، كان ستيف ماكوين هو الذي تم تحديد مظهر علامته التجارية من خلال سترته الجلدية والنظارات الشمسية، كانت هذه هي خيارات التصميم المتاحة لدي الجميع، وكانت علامة للتمرد.

ولكن لم يكن الأمر كذلك حتى بدأت الموسيقيتان، مثل ديبي هاري وستيفي نيكس، في ارتداء الخامة أثناء أدائهما على خشبة المسرح حتى أصبحت لباسًا للجنسين، وسرعان ما ارتبطت بأسلوب الحياة البوهيمي، وبالطبع موسيقى الروك.

وهذا العام تم إنتاج مجموعة من العناصر الجلدية المتميزة مثل السترات الجلدية المستوحاة من الطراز العتيق مع ترصيع ثقيل، كما ستجد فستان ريشي مصنوع من الجلد، كذلك ظهرت التنانير الجلدية الصغيرة الضيقة والسراويل.

ووفقا لموقع الإندبندنت أظهرت منصة التسوق العالمية أن عمليات البحث عن السترات الجلدية قد ارتفعت بنسبة 87 في المائة مع اقتراب الربيع، مما يعزز جاذبية النسيج الدائمة.