جريدة الدستور : تلاوي: سنقدم للبرلمان القادم سيدات فاعلات لإثبات نجاح التجربة (طباعة)
تلاوي: سنقدم للبرلمان القادم سيدات فاعلات لإثبات نجاح التجربة
آخر تحديث: الإثنين 29/12/2014 03:31 م أ ش أ
السفيرة مرفت تلاوي
السفيرة مرفت تلاوي
أكدت السفيرة مرفت تلاوي رئيس المجلس القومي للمرأة أن المرأة قد حصلت على العديد من المزايا في قانون الانتخابات ويجب استغلالها وعدم إضاعتها لذا سنقدم للبرلمان القادم سيدات فاعلات لإثبات نجاح التجربة.

جاء ذلك خلال كلمتها بورشة العمل تحت عنوان "المرأة المصرية.. خطوة نحو برلمان 2015 – دور الأحزاب السياسية" والتي نظمها المجلس اليوم في إطار حرصه على دعم السيدات اللاتي يرغبن في الترشح للانتخابات البرلمانية القادمة بحضور عدد من رؤساء وممثلي الأحزاب السياسية المصرية وأعضاء المجلس، والتحالفات الانتخابية، ونخبة من الإعلاميين.

وطالبت رئيس المجلس السيدات الناخبات بإعطاء أصواتهن للمرشحات في الانتخابات البرلمانية المقبلة .. موضحة أن قانون الدوائر أعطى الفرصة لترشح 45 سيدة في المقاعد الفردية بدلا من 15.

وأكدت تلاوي أن المرأة إذا لم تنجح في البرلمان القادم ستغلق ملف المرأة لـ 50 سنة قادمة، مطالبة الأحزاب أن يساعدوا المرأة في تحقيق ما أخذته من حقوق في الدستور.

وأشار إلی أنه على الأحزاب دور كبير عند وضع قوائمهم الانتخابية مع مراعاة ألا يتخذوا التقسيمات ما بين أقباط ومعاقين ومقيمين بالخارج على حساب المرأة في هذه القوائم.

ودعت رئيس المجلس كل رجل إلی أن يناصر المرأة فهي ثروة بشرية ومصر الآن في مأزق ويجب أن تتم الاستفادة من هذه الثروة.

من جانبه، أكد الإعلامي عمرو الليثي أن تناول وسائل الإعلام لإحدى القضايا يضفي عليها مكانة خاصة، ويساعد في تكوين مواقف تجاهها .. مشيرا إلی وجود علاقة وثيقة بين السياسة والإعلام فقد أصبحت وسائل الإعلام تمتلك قوة هائلة في نشر المعلومات بجميع أنواعها.

وأوضح أن هناك قصورا في الدور الإعلامي لتوضيح دور المرأة في المشاركة البرلمانية وعدم توفير حملات إعلامية تستهدف المرأة .. مؤكدا أنه لابد من تطوير الأداء الإعلامي من خلال دعم مشاركة المرأة في العملية الانتخابية من خلال ظهورها بوسائل الإعلام، وتوفير المناخ الثقافي المناسب لمساعدة السيدات في الانتخابات من خلال توعية الناس أن ترشيح المرأة وانتخابها سيحل مشاكل المجتمع في جميع المجالات فالمرأة بطبيعتها أقرب ما تكون للإحساس بمشاكل المجتمع من تعليم وصحة وبطالة.

وشدد على ضرورة تدريب البرلمانيات في التواصل مع أجهزة الإعلام بطريقة جيدة حتى تعبر عن نفسها أمام الجماهير وتكون قوية في مواجهة أي انتقاد يوجه لها وأن تتدرب على الثبات الانفعالي في مواجهة وسائل الإعلام، مطالبا المجلس القومي للمرأة بإعداد دورات لتدريب المرأة على التواصل مع الإعلام.

وقال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية إن التجربة الحالية هي تجربة صعبة على الجميع ولكن لابد من خوضها وبذل الجهد مع المرشحين سواء كانوا رجالا أم سيدات، مؤكدا أن المرأة على مدار التاريخ لها دور هام لا يمكن نسيانه فهذا حقها وستأخذه.