جريدة الدستور : بعد تأجيل محاكمتها.. أبرز المحطات في قضية «سيدة المحكمة» (طباعة)
بعد تأجيل محاكمتها.. أبرز المحطات في قضية «سيدة المحكمة»
آخر تحديث: الخميس 31/12/2020 06:04 م حسام التمساح
شهدت جلسة محاكمة المستشارة نهى الإمام، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"سيدة المحكمة"، تغيبها عن الحضور، وترصد "الدستور" محطات المحاكمة بعد تأجيلها لـ٢٨ يناير.

ـ أبرز المحطات في قضية سيدة المحكمة:
 
• التعدي على الضابط
تداول رواد التواصل الاجتماعي في 31 أغسطس 2020 فيديو تعدي المستشارة علي الضابط وليد عسل، قائد حرس محكمة جنح مصر الجديدة، وادعت المستشارة خلال المشاجرة أنها مستشارة بالأمم المتحدة، قبل أن تعتدي السيدة على الضابط وتخلع "الكتافات" الخاصة به، وتقوم بسبه.

• إخلاء سبيلها بكفالة
قررت نيابة النزهة في 1 سبتمبر 2020، إخلاء سبيل المستشارة بكفالة مالية، وجهت لها تهمة التعدي على موظف عام أثناء تأدية عمله، وواجهت النيابة المتهمة بالفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، واعترفت بأنها هى من تظهر بالفيديو، وادعت أن الضابط المسئول عن تأمين محكمة مصر الجديدة تعدى عليها بالضرب وخطف هاتفها منها عنوة.

• الإحالة للمحاكمة
أمر النائب العام في 5 سبتمبر 2020، بإحالة المستشارة للمحاكمة الجنائية لتعديها على ضابط شرطة أثناء وبسبب تأديته وظيفته، وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، وقد حصل مع تعديها ضرب نشأ عنه جروح به، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي.

• الإحالة للمعاش
قرر المجلس الأعلى للنيابة الإدارية في 6 سبتمبر 2020 برئاسة المستشار عصام المنشاوي إحالة المستشارة للمعاش وفقًا لأحكام القانون.

• أولى الجلسات
نظرت محكمة جنح النزهة، في 23 سبتمبر 2020 أولى جلسات محاكمة المستشارة، واستمعت لطلبات الدفاع بالحق المدني وتم التأجيل لـ30 سبتمبر 2020.

ـ 18 نوفمبر
قررت محكمة جنح مصر الجديدة إحالة المتهمة نهي الإمام، صاحبة واقعة التعدي على ضابط شرطة والمعروفة إعلاميًا بسيدة المحكمة، إلى مصلحة الطب الشرعي لبيان مدى سلامة قواها العقلية مع سداد أمانة قدرها ألف جنيه، وفي حالة عدم حضور الطب الشرعي تقرر جلسة 31 ديسمبر للتقرير.