جريدة الدستور : البيع أون لاين.. أسوانى يؤسس مشروع للخضروات والفواكة رغم أزمة كورونا (طباعة)
البيع أون لاين.. أسوانى يؤسس مشروع للخضروات والفواكة رغم أزمة كورونا
آخر تحديث: الجمعة 18/12/2020 11:39 م أسوان_إسراء توفيق
بيع الخضروات أون
بيع الخضروات أون لاين بأسوان
علي الرغم من أن أزمة فيروس «كورونا» كانت لها خسائر عديدة، إلا أن خلال هذه الفترة كانت لها فوائد أيضًا في إظهار ابتكارات الشباب ومشروعاتهم المتميزة، التي أصبحت مصدر رزقهم، وكان لها اقبالًا متزايدًا وتفاعل بشكل كبير علي شراء منتجاتهم، ومن أبرزها مشروع «بيع الخضروات والفواكة أون لاين».

يقول محمود خلف صاحب المشروع، إنه بدأ مشروعه قبل حلول أزمة فيروس كورونا المستجد بفترة قليلة، حيث أنه التحق بعمل معين وعندما تركه أراد تأسيس مشروع خاص به مميز وفكرة جديدة داخل مدينة أسوان، وجاءت له الفكرة عن طريق المصادفة، من خلال أنه كان يقدم خدمة لإحدى معارفه، وبعدها أقترحوا عليه عمل مجموعة علي موقع التواصل الاجتماعي «واتساب»، وبدأت بإضافة 4 فقط ولكن كانت كل واحدة منهم تضيف معارفها وهكذا، ويتم عرض الخضروات والفواكة ويتلقى الطلبات للشراء بواسطته.

وأوضح لـ«الدستور» أنه كان هناك اقبالًا بشكل هائل علي الشراء علي الرغم أن البيع كان يتم بنظام شراء القفص كامل لأي نوع من الخضروات أو الفواكة، وأقل عدد يمكن شراءه 5 كيلو لكل نوع، ومع تزايد أعداد السيدات والطلبات أنشأ مجموعة أخرى، ومع مرور الوقت قرر تأسيس مجموعة عبر موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» ليستطيع إضافة أعداد أكبر حتي وصل العدد حتي الوقت الحالي إلي 10 الاف شخص.

واستكمل محمود أن مع تزايد أعداد الطلبات كان بحاجة لمساعدة أشخاص آخرون في توصيل الطلبات إلي المنازل، وإن كان ذلك بهدف توفير فرص عمل لشباب آخرون من خلال خدمة «الدليفرى»، حيث يتم توصيل الطلبات داخل جميع المناطق بمدينة أسوان، مشيرًا إلي في بداية المشروع وفر فرصة عمل لشخصين ومع توسع نشاطه ازداد عددهم.

وتابع لـ«الدستور» أنه بعدما وجد أقبال علي شراء الخضروات والفواكة، نظرًا لاتاحتها بأسعار أقل من مثيلاتها بالأسواق المحلية مع كونها جيدة، فكر في إضافة منتجات الدواجن واللحوم والأسماك بأنواعها، وكان عليها اقبالًا مميزًا أيضًا لأنها بأسعار مناسبة، لافتًا إلي أنه كان له هدف أساسي خلال تأسيسه لهذا المشروع محاربة غلاء وجشع التجار وتوفير منتجات بجودة جيدة، لكي يستطيع تكوين زبائن وينجح في مشروعه.

وأشار إلي أنه يشترى الخضروات والفواكة طازجة مع فجر كل يوم، ويمارس عمله للبيع أون لاين من خلال عرضه لأسعار الخضروات والفواكة بشكل يومي حسب تغيرات سعرها في الأسواق علي المجموعة الخاصة به علي موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، ومن خلاله يتم تلقي الطلبات وتحديد مواعيد الاستلام لكل عميل منهم، أما بخصوص الدواجن والاسماك واللحوم فهو يتفق مع إحدى المحلات لتجهيزها ويتم ذلك حسب الطلب حتي يتم تسليمها طازجة.

وذكر أنه خلال الوقت الحالي أسس له مقر لتخزين منتجاته وعرض الخضروات والفواكه به أيضًا وتجهيز الطلبات، وتم اتاحة الطلب بالكيلو، موضحًا أن طموحه تأسيس مجموعة من المقرات علي مستوى المدينة حتي يستطيع تسهيل عملية الشراء علي الأهالي.