جريدة الدستور : «بلومبرج»: القمة الخليجية المقبلة تكتسب أهمية خاصة بعد جهود «المصالحة» (طباعة)
«بلومبرج»: القمة الخليجية المقبلة تكتسب أهمية خاصة بعد جهود «المصالحة»
آخر تحديث: الجمعة 18/12/2020 11:19 ص نيفين أشرف
«بلومبرج»: القمة
قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، إن القمة الخليجية المقرر عقدها يناير المقبل في العاصمة السعودية الرياض، سوف تكتسب أهمية خاصة، بعد التقدم الأخير في الجهود الكويتية الأمريكية لإنهاء خلاف استمر لأكثر من ثلاث سنوات ما أدى إلى انقسام منطقة الخليج.

وفي وقت سابق، أعرب وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، عن تطلعه لانعقاد القمة الخليجية فعليًا بضيافة المملكة العربية السعودية في الخامس من يناير 2021، ما يدلل على مدى حرص الدول والقادة على انتظام عقد دورات المجلس الأعلى، وكذلك يجسد موضوع السعي المشترك لتحقيق الطموحات المشتركة.

وأشارت "بلومبرج" إلى أن الحديث عن اختراق محتمل في ملف الأزمة الخليجية، جاء بعد زيارة صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، إلى المنطقة.

وشهد الخلاف، المستمر لأكثر من 3 سنوات، تحركًا جديدًا خلال الآونة الأخيرة، حيث كشف وزیر الخارجیة الكویتي الشیخ أحمد ناصر المحمد الصباح، عن مباحثات مثمرة جرت أخیرًا في إطار تحقیق المصالحة ودعم وتحقیق التضامن والاستقرار الخلیجي والعربي، فيما أكدت الرياض أن الحل النهائي في متناول اليد.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، في تصريحات صحفية سابقة: "نتعاون بشكل كامل مع شركائنا في ما يتعلق بهذه العملية، ونرى احتمالات إيجابية للغاية باتجاه التوصل إلى اتفاق نهائي"، مضيفًا أن جميع الأطراف المعنية ستكون مشاركة في الحل النهائي.

كما أكد الوزير السعودي، عزم بلاده على إنهاء الأزمة الخليجية الناشبة منذ أكثر من 3 أعوام، مشيرًا إلى إمكانية الوصول إلى حل يرضي جميع أطراف الأزمة قريبًا.