جريدة الدستور : ألمانيا: وباء «كورونا» لن يسلبنا المستقبل (طباعة)
ألمانيا: وباء «كورونا» لن يسلبنا المستقبل
آخر تحديث: الأحد 29/11/2020 08:34 ص وكالات
فرانك-فالتر شتاينماير
فرانك-فالتر شتاينماير
عمل الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير على تشجيع المواطنين مع بداية وقت احتفالات عيد الميلاد (الكريسماس)، على الرغم من القيود المفروضة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، مؤكدا بقوله: الوباء لن يسلبنا المستقبل".

وكتب شتاينماير في مقال لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية في عددها الصادر اليوم الأحد، أنه على الرغم من أنه لا يزال مطلوبا التنازل عن بعض الأشياء في ظل ظل تفشي الوباء، فإنه يمكن لألمانيا أن تكون مليئة بالثقة؛ لأن أوجه التقدم التي حققها البحث الطبي تمنح الأمل في أن الوباء لن يسيطر على مسار الحياة اليومية بشكل دائم.

وأشاد شتاينماير بسلوك المواطنين في الأزمة منذ الربيع الماضي، وأضاف: "مراعاة وتضامن أغلب الألمان تظهر أن مجتمعنا يتكاتف حتى في الأوقات العصيبة"، وتابع أن تنوع الدعم للأشخاص الذي تضرروا بشكل قوي من الأزمة أثبت أن الديمقراطية ليست عاجزة عن مواجهة الأزمة.

ولكنه أكد أن التنازل عن بعض الأمور خلال الاحتفالات مطلوب لأسباب تتعلق بالحماية من العدوى، وأوضح الأشياء التي سيتم التنازل عنها خلال الاحتفالات هذا العام: "زيارة سوق عيد الميلاد والتجمع مع الأحباب والاحتفال في نواد عامة والغناء سويا... التنازل عن كل ذلك يعد صعبا- بالنسب لي شخصيا أيضا".

وأضاف شتاينماير أن الأسابيع السابقة لعيد الميلاد ستكون أكثر هدوءا وصمتا هذا العام، واستدرك: "ولكن حتى مع الإبقاء على التباعد عن بعضنا البعض، يمكننا أن نكون قريبين دعونا نظهر للناس من حولنا الاهتمام والمودة، دعونا نهديهم الأمل، بكلمة ودودة مثلا، دعونا نلتقط الهاتف أو نكتب من جديد - بالطريقة القديمة - خطابا (للمعايدة)!".

وأعرب الرئيس الألماني عن أمنياته للجميع بالتكاتف سويا، وأضاف " دعونا نبقى سويًا ونعتني ببعضنا البعض: الآن في زمن كورونا وأيضًا في الوقت الذي يليه!".