جريدة الدستور : «عانيت بسبب علاج الاعتدال النفسى».. حكاية صلاح جاهين مع زيادة الوزن (طباعة)
«عانيت بسبب علاج الاعتدال النفسى».. حكاية صلاح جاهين مع زيادة الوزن
آخر تحديث: الثلاثاء 22/09/2020 04:41 م وائل توفيق
صلاح جاهين
صلاح جاهين
"أنا عشقت الشعر منذ طفولتى، وكنت أسمع أمي وأبي يؤكدان كلامهما دائمًا بأمثلة في شكل بيت شعر تقوله أمي للتدليل على وجهة نظرها، وكات لدينا مكتبة قرأت كل ما فيها من دواوين خصوصًا أعداد مجلة أبولو التي شدت انتباهي وأنا في الرابعة عشرة من عمري، وقبل ذلك كنت أقرأ قصصًا لكتاب مثل توفيق الحكيم ومحمود تيمور". هكذا حكى الشاعر الراحل صلاح جاهين عن الشعر في طفولته، وذلك في حواره لجريدة "الجمهورية" 1985.

واعترف الشاعر الراحل صلاح جاهين عن مشكلته التي واجهها مع زيادة وزنه، وقال إنها مشكلة تواجهه منذ زمن، وحاول أكثر من مرة التخلص منها، لفترة أكثر من عشر سنوات، لكنه فشل.

وبعد هذه المحاولات التي بذلها "جاهين"، وصل وزنه في تلك الفترة إلى 91 كيلوجرام، قال: "وما زلت أطمع في إنقاص وزني 21 كيلو أخرى، والذي جعلني أفشل في ؤنقاص وزني هو أدوية الاعتدال النفسي التي كنت أستعملها، فهي تمنع أي مجهود لإنقاص الوزن وتساعد على زيادته".

وكان صلاح جاهين يستغني عن أدوية الاعتدال النفسي أثناء وجوده خارج مصر، وبالتدريج استطاع التخلي عنها تمامًا، قائلا: "وهذا أفضل حدث في حياتي، لأن آلام العمود الفقري قلت وقدرتي على التركيز زادت".

كما كان صلاح جاهين يمارس الرياضة في الخارج، وتعهد وقتها للأطباء بالاستمرار في ممارسة الرياضة، لكنه لم يستطع إلا الالتزام بالسير على النظام الغذائي.