جريدة الدستور : «سيدة المحكمة والنرش وميريهان».. الاعتداء على الموظفين «عرض مستمر» (طباعة)
«سيدة المحكمة والنرش وميريهان».. الاعتداء على الموظفين «عرض مستمر»
آخر تحديث: الجمعة 11/09/2020 02:33 م شيماء حسين
واقعة تعدي سيدة المحكمة
واقعة تعدي سيدة المحكمة

لم تكن واقعة تعدي سيدة المحكمة على موظف عام "ضابط محكمة مصر الجديدة" أثناء تأدية عمله وتوثيقها بمقاطع فيديو تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هي الأولى من نوعها، فيما يلي نرصد أبرز وقائع.
التعدي علي ضابظ
التعدي علي ضابظ
- مستشارة بالنيابة الإدارية تعتدي على ضابط بمحكمة مصر الجديدة
حددت محكمة استئناف القاهرة، جلسة 23 سبتمبر الحالي، لنظر أولى جلسات محاكمة المستشارة نهى الإمام، المعروفة إعلاميًا «سيدة المحكمة» على خلفية اتهامها بالاعتداء على ضابط شرطة أثناء تأدية عمله في محكمة مصر الجديدة، واتهامها للضابط بالتعدي عليها، وذلك عقب إصدار هيئة النيابة الإدارية قرار بإحالتها للمعاش.

وكان المستشار النائب العام أمر بإحالة المتهمة- وكيل عام بهيئة النيابة الإدارية- للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامها بإهانة أحد رجال الضبط بالإشارة والقول أثناء تأدية وظيفته وبسبب تأديتها، وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، وقد حصل مع تعديها بالضرب نشأ عنه جروح به، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي.

وانتهت تحقيقات «النيابة العامة» إلى تعدي المتهمة على «قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة» بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم، مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، ثم لما تحفظ على هاتفها المحمول لوقف التصوير، والَتِ التعدي عليه وأتلفت رتبته العسكرية وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، كان قد تُدُوول بمواقع التواصل الاجتماعي.

هذا، وكانت «النيابة العامة» قد سألت محاميًا وعاملةً تواجدا بالمحكمة وقت الواقعة فشهدا بمضمون شهادة الضابط المجني عليه، وأكدا تعديَ المتهمة عليه بالقول والضرب فضلًا عما أتلفته من منقولات، بينما ادعت المتهمة في استجوابها أنها كانت تدافع عن نفسها بعدما افتعل الضابط مشادَّة كلامية معها.

وكانت «النيابة العامة» قد فحصت هاتف المتهمة فتبينت به ستة صور فوتوغرافية ملتقطة من داخل المحكمة، ظهر فيها بعض المترددين والموظفين، وثابت التقاطها يوم الواقعة.

وعلى ذلك فقد ارتأت «النيابة العامة» كفاية الأدلة بالأوراق لتقديم المتهمة إلى المحاكمة الجنائية عما ارتكبته من جرائم.


ياسمين النرش
ياسمين النرش
- ياسمين النرش تعتدى على ضابط بالمطار
قضت الدائرة 13 جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، برئاسة المستشار يوسف عثمان، بالحبس 3 سنوات و6 أشهر، وغرامة 50 ألف جنيه على ياسمين النرش، والمعروفة إعلاميا بـ«سيدة المطار»، بتهمة التعدي على أحد رجال الشرطة في مطار القاهرة، وحيازة مخدرات وذلك عقب قرار محكمة النقض بإعادة محاكمتها.

كشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمة توجهت لمطار القاهرة للسفر على طائرة مصر الطيران المتجهة لمدينة الغردقة يوم 28 أبريل 2015، وأنها وصلت متاخرة عن الميعاد المحدد لدخول الركاب الى مهبط الطائرات.

وأوضحت النيابة أن المتهمة بدأت في إثارة الفوضى عقب علمها بتأجيل رحلتها لتأخرها عن الميعاد المحدد، فأهانت موظفي شركة مصر للطيران بالقول والتهديد والإشارة؛ فتم إبلاغ شرطة السياحة بالمطار بالواقعة وتوجه إليها أحد ضباط الشرطة المختصين لتحرير محضر للمتهم إلا أنها تمادت واستعملت القوة والعنف والتهديد مع هذا الضابط لتمنعه من ممارسة عمله، فتحرر لها محضر بالواقعة وبضبطها وتفتيشها بواسطة شرطيات المطار عثرن بحقيبة يدها وبأمتعتها على 55 قطعة من مخدر الحشيش بقصد الاتجار.

وقد أقرت المتهمة ياسمين النرش بتحقيقات النيابة العامة بعد مواجهتها بالأدلة والمشاهد المرئية المسجلة بتعديها على الضابط المجني عليه.

ووجهت النيابة العامة للمتهمة اتهامات بارتكاب جرائم تشكل جنايات وجنح معاقب عليها قانونا وهي جرائم حيازة مواد مخدرة بقصد الاتجار ومقاومة أحد رجال الضبط بالقوة والعنف والتهديد لمنعه من آداء عمله وإهانة موظفين عموميين بالقول والإشارة والفعل الفاضح العلني المخل بالحياء.
ميرهان حسين
ميرهان حسين
- ميرهان حسين تعتدي على ضابطين بكمين الهرم
قضت محكمة جنح مستأنف الهرم، بحبس الفنانة ميرهان حسين، لمدة أسبوعين وذلك بعد تقدمها باستئناف على حكم حبسها عامين ونصف وكفالة 30 ألف جنيه، في اتهامها بالقيادة تحت تأثير سُكر، والتعدي على موظف عام أثناء تأدية وظيفته في كمين الهرم.

كما قضت المحكمة بحبس الضابطين الذين شملتهم التحقيقات أيضا لمدة أسبوعين بتهمة السب والقذف للفنانة.

بدأت الواقعة فجر 1 مارس 2016، عقب القبض على الفنانة ميرهان حسين حال مرورها بسيارتها بالهرم حيث استوقفها كمين أمني لرؤية رخصة قيادتها، فوقعت مشادة بينها وبين ضابط الكمين، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على زجاجات خمور، وتم اقتيادها إلى قسم شرطة الهرم، وتحرير محضر لها بالواقعة، وحجزها داخل القسم لحين عرضها على النيابة.

باشر التحقيقات مع الفنانة مريهان حسين، بعدما وجهت النيابة لها تهم التعدي على موظف عام أثناء تأدية مهام وظيفته، والسب والقذف والقيادة تحت تأثير السكر.

أكدت الفنانة مريهان حسين فى التحقيقات، أن ضباط الكمين تعدوا عليها بالضرب المبرح بالتناوب بينهم، والبعض منهم تحسس أماكن حساسة في جسدها، وأنكرت فى التحقيقات ما نسب إليها من اتهامات، وادعت أنها لم تتعد بالضرب على ضباط شرطة الكمين، ولم يكن بحوزتها أى خمور أو ممنوعات، وأنها لم تكسر كمين الشرطة كما ادعى الضباط.

واستمعت نيابة الهرم، إلى أقوال ضابطي الشرطة واللذين قالا في التحقيقات، إن الفنانة كانت تقود سيارتها ودخلت عليهم الكمين وصدمت المطب والحواجز البلاستيكية، وأنهما طلبا منها الرخص.

فقدمت البطاقة فأعادا طلبهما بإظهار الرخصة فقامت بإلقائها في الأرض وكان يفوح منها رائحة الخمور، فطلبا منها النزول فرفضت وحاولت الهرب بالسيارة، فتم السيطرة عليها إلا أنها تعدت على أفراد الكمين.