جريدة الدستور : انطلاق قافلة لتوزيع حقائب ومطهرات على 18 ألف تلميذ بأسيوط (طباعة)
انطلاق قافلة لتوزيع حقائب ومطهرات على 18 ألف تلميذ بأسيوط
آخر تحديث: الخميس 02/07/2020 12:27 م أسيوط _ محمد أبو شادي:
قافلة لتوزيع مطهرات
قافلة لتوزيع مطهرات
انطلقت بمحافظة أسيوط، قافلة "حقائب الحماية واستمرارية التعليم" لتوزيع حقائب مواد مطهرة ومطبوعات توعوية وألعاب تعليمية، على 18 ألف تلميذ بمدارس التعليم المجتمعي بمراكز وقرى أسيوط.

يأتي هذا ضمن مشروع "قرية متعلمة" إحدى المبادرات التي أطلقتها هيئة إنقاذ الطفولة الدولية للوقوف بجانب الدولة للمرور من هذه الفترة الحالية، وتنفيذ الإجراءات المقررة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد ـ 19"، بالتعاون مع مديريتي التضامن الاجتماعي، والتربية والتعليم، وهيئة تعليم الكبار، وجمعية سيدات الأعمال بأسيوط، وجمعية الصعيد للتربية والتنمية، وبالتنسيق مع إدارة التعاون ووحدتي حماية الطفل وتكافؤ الفرص بالمحافظة.

جاء ذلك بحضور اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، وفاطمة الخياط، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، وصلاح فتحي، وكيل وزارة التربية والتعليم، ومصطفي أبو غدير مستشار المحافظة للشؤون الاجتماعية والجمعيات الأهلية، ومنار كامل، مدير إدارة التنسيق والتعاون الدولي ومدير وحدتي حماية الطفل وتكافؤ الفرص بالمحافظة، والدكتور ايهاب أنور،مدير مشروع قرية متعلمة بهيئة إنقاذ الطفولة بأسيوط، وخالد عبد الحميد، مدير فرع هيئة تعليم الكبار، وأكمل جمال حلمي، مسؤول مشروع تعليم الكبار بهيئة إنقاذ الطفولة بالمحافظة، وسهير الحادي، عضو مجلس النواب، وعبير عبدالغني، مدير وحدة ذوي الاعاقة بالمحافظة، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأعطى المحافظ إشارة البدء لانطلاق شاحنات نقل الحقائب التي تحتوي على مواد مطهرة، وكلور قابلة للتخفيف تكفي لـ 3 شهور،وخل للاستخدام المنزلي في غسل الخضروات، بالإضافة إلى مطبوعات مصورة للتوعية بفيروس كورونا المستجد من إصدارات وزارة الصحة، و3 ألعاب تعليمية مهمة من مناهج التعليم المجتمعي لضمان استمرار مهارات القراءة والكتابة لدى التلاميذ، لتوزيعها على 622 مدرسة تعليم مجتمعي و932 فصل لتعليم الكبار (بواقع حقيبة لكل منهم) على مستوى المحافظة.

وتفقد محافظ أسيوط المعرض المقام أمام ديوان عام المحافظة الذي استعرض أهم انشطة وانجازات مشروع "قرية متعلمة" والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والذي يهدف إلي دعم العملية التعليمية للأطفال ممن هم في المرحلة العمرية للتعليم الإبتدائي في القرى المستهدفة بتوفير تعليم مجتمعي ذو جودة عالية، ومحو أمية السيدات وخاصة أمهات تلاميذ مدارس المجتمع وذلك بإكسابهن مهارات القراءة والكتابة اللازمة، لضمان استمرارية عملية التعلم والتطوير الذاتي لهن ولأبنائهن، مبديًا إعجابه بالمعروضات التي تضمنت نماذج من بنوك الكتب المجتمعة، والحقيبة التعليمية للمعلم بالمدارس المجتمعية، والأدلة التدريبية الخاصة بنوادي القراءة، ومنهج تعلم تحرير لتعليم الكبار، ومنهجية التعليم بين الأجيال.

وأوضح " سعد" أهمية وقوف كافة المؤسسات والجهات الحكومية وغير الحكومية وهيئات المجتمع المدني، جنبًا إلى جنب مع الدولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد ـ 19" ومواجهة تداعياته وتقديم خدمات أفضل للمواطنين بكافة فئاتهم، مشيدًا بمشروع ومبادرة هيئة إنقاذ الطفولة الدولية والجهات والجمعيات المشاركة التي يتم تنفيذها على أرض الواقع بالمحافظة.

وِأشار إلى تقديم كافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات التي قد تقف أمام تنفيذ مثل هذه المبادرات موجهًا الجهاز التنفيذي للمحافظة لدعم القافلة وضمان وصولها إلى المستفيدين، لافتًا إلى اهتمام الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة القطاعات.