جريدة الدستور : «الفنانون ظهروا بملابسهم الداخلية».. عبلة كامل: السبعينيات أسوأ فترة فى السينما المصرية (طباعة)
«الفنانون ظهروا بملابسهم الداخلية».. عبلة كامل: السبعينيات أسوأ فترة فى السينما المصرية
آخر تحديث: الأربعاء 01/07/2020 10:14 م وائل توفيق
عبلة كامل
عبلة كامل
"أيوه أنا عارفة ياما بيوت فنانين انهدت لأن الزوجة أكثر شهرة من الزوج، لكن موش في جيلنا لأننا جيل واعي وعملي، المسألة ترجع إلى ثقة الزوج في نفسه وتكوين الزوجة، لأنه مال الشهرة ومال الجواز؟، ده جواز يا عالم وبيت وأولاد".. هكذا تحدثت الفنانة عبلة كامل في حوارها مع مجلة "المصور" عام 1989 عن الزواج بين الفنانين، ورؤية المجتمع للفن بالنسبة لحرمانيته أو حلاله.

قالت عبلة كامل، إننا نعيش في مجتمع ما زال ينظر للتمثيل على أنه حرام والأقل تزمتًا يقول "يمكن مش حرام، لكن عيب"، النتيجة أن كثيرًا من الأسر ترفض أن تعمل بناتها في التمثيل "تصوروا إحنا سنة كام ولسه برضو الأفكار دي في دماغ ناس كتير".

وترى أن السينما فن ممتع لكن مهمته تغيير المجتمع، فلا بد أن يُنظر إليه نفس النظرة لوزارة الصحة، فهي ليست مهمتها الربح، ولا بد أن تكون السينما كذلك، ومع ذلك فإن السينما فن جميل، ممكن الربح منه لكن لا بد من حسن التخطيط.

وتعتقد عبلة كامل أن أسوأ فترة من فترات السينما المصرية هي السبعينيات، كانت فيها الكوميديا عبارة عن التهريج وظهور الممثلين بملابسهم الداخلية، وتساءلت: ما الهدف من تقديم هذه الكوميديا؟ وهل يمكن أن تنفجر كوميديا راقية من قلب هذا الإسفاف؟ بعد أن كانت الكوميديا في فترات سابقة لها هدف خطير وعظيم، ففيلم "للرجال فقط" ناقش قضية عمل المرأة وحقها في أن تأخذ نفس الفرص المتاحة للرجل، وفعلا تفجر البترول على يديها في قلب الصحراء.