جريدة الدستور : أهالي ضحايا حريق مستشفى عزل بالإسكندرية: الإدارة مهملة (طباعة)
أهالي ضحايا حريق مستشفى عزل بالإسكندرية: الإدارة مهملة
آخر تحديث: الثلاثاء 30/06/2020 08:09 م هبة عويضة
حريق مستشفى عزل بالإسكندرية
حريق مستشفى عزل بالإسكندرية
«كنت لسه سائل عليها بليل.. مكنتش أعرف إنى الصبح هدفنها» بتلك الكلمات بدأ «مسعد. ت»، ابن شقيقة إحدى ضحايا حادث حريق مستشفى البدراوى التخصصى بالإسكندرية حديثه.

«مسعد» من سكان مدينة كفرالدوار بمحافظة البحيرة، وأصيبت خالته بجلطة فى المخ وتأكدت إصابتها بفيروس كورونا، الأمر الذى جعل حياتها مهددة، واضطر لنقلها إلى مستشفى لتلقى العلاج، وعندما استشار أصدقاءه نصحه أحدهم بنقلها لمستشفى البدراوى فى الإسكندرية.
وقال «مسعد» إنه كان يطمئن على خالته عن طريق التليفون، وفى آخر اتصال له طمأنه طبيب العناية المركزة على استقرار حالتها الصحية، وأخبره بأنها أبدت علامات مبشرة على الاستجابة للعلاج، ثم تحدث معه أحد المسئولين الماليين لطلب مبلغ مالى، وبالفعل توجه للمستشفى ودفعه.
وأضاف: «فى تمام السابعة صباحًا، اتصل بى ابن عمى الذى كان (حماه) محجوزًا فى المستشفى نفسه، ليخبرنى بحدوث الحريق ووفاة خالتى، فأسرعت إلى المستشفى، لأجد الحريق وتأكدت من نبأ وفاتها.. قضت ٤ أيام فقط فى المستشفى والآن سأدفنها، بعد أن تفحم جسدها».
من جانبه، اتهم ياسر رجب، من ذوى إحدى الضحايا ومحامٍ، إدارة المستشفى بالإهمال وتوعد بمقاضاتها والتسبب فى وفاة عمته.
وقال «محمود. ت» زوج ابنة أحد المرضى: «سنتخذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الإدارة التى تسببت فى تدهور حالته الصحية وعرّضت حياته للخطر».