جريدة الدستور : طلب إحاطة لتطوير قضبان السكك الحديدية لتناسب الجرارات الجديدة (طباعة)
طلب إحاطة لتطوير قضبان السكك الحديدية لتناسب الجرارات الجديدة
آخر تحديث: الثلاثاء 30/06/2020 04:17 م عائشة حسن
النائبة داليا يوسف
النائبة داليا يوسف
تقدمت النائبة داليا يوسف، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل، بشأن الاحتياج لتطوير قضبان السكك الحديدية لاستقبال صفقات القطارات والجرارات المتطورة وتطوير منظومة الإشارات، موضحة أن وزارة النقل بدأت فى تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الاستثمارية الجديدة بقطاع السكك الحديدية وذلك ضمن خطتها لاستكمال تطوير مرفق السكة الحديد وإعادة تأهيل إمكانياته بما يتناسب مع احتياجات الركاب.

وتابعت، خلال طلبها اليوم الثلاثاء: "تم الانتهاء خلال الـ6 سنوات الماضية من تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الاستثمارية لتطوير مرفق السكك الحديدية، بتكلفة بلغت نحو 40 مليار جنيه، وجار العمل فى تنفيذ مشروعات متنوعة لتطوير ورفع كفاءة السكة الحديد خلال الفترة الراهنة بتكلفة تبلغ 86 مليار جنيه، ومن المخطط البدء في تنفيذ مشروعات أخرى بتكلفة 55 مليار جنيه".

وأشارت إلى أن إنجازات وزارة النقل فى مجال السكك الحديدية واضح وظاهر للعيان، حيث تم توريد وتشغيل عدد 212 عربة مكيفة جديدة بتكلفة 2،086 مليار جنيه، كما تم توريد عدد 260 جرارا جديدا وإعادة تأهيل وتطوير وعمرة عدد 172 جرارا.

وأردفت: "من المفخرة لقطاع السكك الحديدية أنه تم وصول أول 30 جرارا حتى الآن وتم شحن عدد 20 جرارا أخرى بتاريخ 25 مايو، ومن المقرر وصولها لميناء الإسكندرية 13 يونيو 2020، كما تم شحن عدد 20 جرارا أخرى يوم 2 يونيو لتصل ميناء الإسكندرية 25 يونيو 2020 ليصل إجمالي الجرارات الجديدة الموردة إلى 70 جرارا".

وأوضحت أنه ربما ينقص هذا التطوير حلقة غاية في الأهمية، وهي تطوير القضبان التى تسير عليها هذه القطارات، فهناك قضبان السكك الحديدية لم تنلها أى عمليات تطوير منذ ربع قرن، وهناك قضبان تهالكت لدرجة أنها المتسبب فى حوادث القطارات في الآونة الأخيرة كما طالعنا فى وسائل الإعلام وتقارير رسمية، كما أن نظم الإشارات على خطوط شبكة السكك الحديدية تحتاج إلى تطوير كى تناسب شبكة القطارات الجديدة.

وأضافت أن كثيرا من قضبان المحطات بحاجة للتجديد والصيانة المستمرة حتى تتماشى مع الإمكانيات الحديثة للعربات الجديدة، بالإضافة إلى أنها تعمل من خلال نظام تشغيل معين ومحدد وجديد، في ظل استمرار العمل بنظام قديم في تشغيل قطارات السكة الحديد، الأمر الذي يتطلب التأكد أولا من استعداد تحمل القضبان وهذا النظام للإمكانيات الجديدة التي تتطلبها هذه الصفقات.

وطالبت بمراجعة حالة قضبان السكة الحديد والكشف عن مدى استيعابها نظم التشغيل الجديدة التي تتطلبها القطارات الجديدة، وكذلك مراجعة منظومة الإشارات حتى يحدث المرجو الإيجابي من هذه الصفقات، ووضع مدة زمنية محددة يتم فيها تحديث وصيانة قضبان وعربات السكك الجديد المتهالكة قبل بدء تشغيل العربات والجرارات الجديدة.