جريدة الدستور : «خريجو الأزهر»: الإسلام توعد من اعتدى على الأرواح بأشد العقاب (طباعة)
«خريجو الأزهر»: الإسلام توعد من اعتدى على الأرواح بأشد العقاب
آخر تحديث: الثلاثاء 30/06/2020 02:02 م أميرة العناني
شيخ الأزهر
شيخ الأزهر
أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر التفجيرات الإرهابية، اليوم، والتي وقعت في منطقة فشير بإقليم هلمند الأفغاني، حيث انفجرت قنبلة قرب طريق بجنوب أفغانستان، مما أسفر عن مقتل 6 أشخاص مدنيين، وإصابة اثنين آخرين.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم: "إن سفك الدماء المعصومة من أعظم الكبائر التي توجب مقت الله تعالى، والإسلام قد عصم دماء البشر جميعا، وتوعد من اعتدى على الأرواح البريئة بأشد العقاب، قال تعالى: (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق) [الأنعام: 151]".

وأضاف بيان المنظمة أن ما تقوم به جماعات التطرف والإرهاب من اعتداء على الأنفس المعصومة من أكبر الكبائر عند الله تعالى، حيث حرم سبحانه في كتابه قتل النفس فقال: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) [النساء: ٩٣]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وما هي يارسول الله؟ قال: "الشرك بالله، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.... " [رواه البخاري ومسلم].

وتقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص العزاء لأهالي الضحايا، داعية الله تعالى الشفاء العاجل للمصابين، وأن يجنب العالم كله لهيب التعصب والتطرف والإرهاب.