جريدة الدستور : حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الثلاثاء 30 يونيو 2020 (طباعة)
حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الثلاثاء 30 يونيو 2020
آخر تحديث: الثلاثاء 30/06/2020 07:36 ص نور أيمن
الأبراج
الأبراج
قدمت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك، جاكلين عقيقي، حظك اليوم الثلاثاء 30 يونيو 2020، لجميع الأبراج الفلكية على النحو التالي:

برج الحمل
مهنيًا: لحسن الحظ تعود المياه إلى مجاريها، ثم تتطور الأمور لكي تعيش يومًا رائعًا تعرف فيه ملذات كثيرة.
عاطفيًا: يتصرّف الشريك بليونة تجاهك وبلا استفزاز وتحدّيات، لن تعاني أي أزمة، بل تنجح في تقوية الروابط معه.
صحيًا: تبدو نشيطًا ذهنيًّا وجسديًّا، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي لطالما أثارت حيرتك سابقًا.

برج الثور
مهنيًا: تعيش يومًا متعبًا فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار، لكنك لن تؤخر تقدم خطواتك المستقبلية، وخصوصًا أنك من القادرين على تخطي أي أزمة.
عاطفيًا: تنتعش العواطف وتشتد الروابط متانة، وتتعرف إلى أوساط لم تختلط بها في السابق، وتجد بينها الشخص المناسب للارتباط.
صحيًا: الاضطرابات المعوية شبه المتواصلة سببها التخمة في تناول الطعام الدسم.

برج الجوزاء
مهنيًا: تأخذ حياتك المهنية طريقًا تصاعديًا يحالفك الحظ ويشجعك على توسيع دائرة التحرك، ويؤكد لك تعاطف الآخرين معك.
عاطفيًا: قد يلتقيك الحب أو يأتيك زائرًا بعد يوم من الحرمان والاحباط، فتستقبله بشغف وتستعيد معه الذكريات العاطفية الجميلة.
صحيًا: حاول قدر المستطاع تخصيص وقت كافٍ لممارسة الرياضة وخصوصًا صباحًا.

برج السرطان
مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى أعمال ومشاريع كبيرة تحقق من خلالها أرباحًا غير منتظرة، وتخطو إلى الأمام خطوة جبارة تفاجئ بها الجميع.
عاطفيًا: تساورك بعض الشكوك حول بعض القرارات وتحاول أن تجد لها حلولًا مناسبة مع الشريك بغية تفادي أي أزمات في المستقبل يمكن أن تعكر صفو العلاقة.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من الأنشطة غير المفيدة والمرهقة مقابل حفنة من المال.

برج الأسد
مهنيًا: حاول أن لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا سيفيدك في مهماتك المقبلة وتنجح في تخطيها والمحافظة على الاستقرار القوي.
عاطفيًا: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، وهذا سيريح الشريك كثيرًا، تقاومان معًا كل العوامل الصعبة التي تواجهكما.
صحيًا: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعدك عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

برج العذراء
مهنيًا: قد تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجددًا والسير قدمًا وتصبح معنوياتك مرتفعة.
عاطفيًا: حاول أن لا تكون استفزازيًا مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفًا، ولا نتس أن الحب يحتل المرتبة الأولى في حياتك ويشغل كل تفكيرك.
صحيًا: لا تجازف بصحتك من أجل بضع ساعات عمل إضافية قد تفيدك ماديًا لكنها قد تضرك صحيًا.

برج الميزان
مهنيًا: تحسين وضعك في العمل يتطلب منك طي صفحة الماضي، والانطلاق مجددًا نحو مجالات أوسع وأكثر إنتاجًا.
عاطفيًا: تأجيل عمل اليوم إلى الغد لن يكون في مصلحتك، وأنت أمام اختبار جدّي مع الشريك هذه المرة وممنوع الخطأ.
صحيًا: لا تخالف تعليمات الطبيب بشأن الامتناع عن التدخين، لأن رئتيك ضعيفتان.

برج العقرب
مهنيًا: تعرف تشويقًا وعلاقات حماسية وأوضاعًا استثنائية، وتتمتع بسرعة بديهة وبأفكار ذكية تثير إعجاب الزملاء ودهشتهم.
عاطفيًا: لا تكذّب الحبيب في ما يقوله وثق بكلامه، لقد بدأت تتصرف بغرابة معه أخيرًا، فكن حذرًا قبل أن تصل إلى الهاوية معه.
صحيًا: بعض الالتهابات المفاجئة في أصابع القدمين سببه كثرة الوقوف والطقس الحار.

برج القوس
مهنيًا: حذار النزاع مع أحد المسؤولين في عملك أو إحدى السلطات القوية والفاعلة، لا تلعب بالنار وكُن متحفّظًا جدًّا.
عاطفيًا: أطلق العنان لخصالك الإيجابية لتحافظ على استقرار العلاقة واهتمام الحبيب أو مودته لك.
صحيًا: اندفاعك وحماستك يدفعانك إلى الطلب من الآخرين مشاركتك في ممارستك الرياضة اقتناعًا منك أنها خير علاج.

برج الجدي
مهنيًا: متفائل جدًا فظروفك تتحسّن على نحو واضح، تناسبك المستجدات وأنت تتعامل معها بانفتاح كبير وصدر رحب.
عاطفيًا: تكون سبّاقًا في الحب، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب، وتتحمّس لبدء علاقة جديدة مبنية على الثقة المتبادلة.
صحيًا: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

برج الدلو
مهنيًا: تعرف صداقات جديدة اليوم وتتمكّن من فرض سلطتك أو اتخاذ إجراءات قد لا يوافق عليها الجميع.
عاطفيًا: الجوّ العام يتحدّث عن عشق وتعلّق وكلام كثير ودعوات متراكمة وسحر تمارسه أينما حللت وتكون حديث الجميع.
صحيًا: الشعور بالخيبة أحيانًا يولد حالة اكتئاب ورغبة في الانزواء واضطرابًا نفسيًا.

برج الحوت
مهنيًا: تنطلق هذا اليوم وفي جعبتك مشروع مهني متطور جدًا تعرضه على أرباب العمل بغية تأمين التأييد له.
عاطفيًا: تدرك جيدًا أن أسس العلاقة الصريحة والمتينة هي الثقة، فإذا كنت تريد ألا تتزعزع فكن على قدر الثقة.
صحيًا: أنت تكره المستشفيات والدخول إليها، لذا انتبه لصحتك قدر الإمكان لئلا تضطر إلى دخول المستشفى.