جريدة الدستور : طائرات مسيّرة وكاميرات تراقب شواطئ إسبانيا تحسبًا لكورونا (طباعة)
طائرات مسيّرة وكاميرات تراقب شواطئ إسبانيا تحسبًا لكورونا
آخر تحديث: السبت 27/06/2020 06:07 م وكالات
طائرات مسيّرة
طائرات مسيّرة
يستخدم القيمون على الشواطئ الإسبانية الطائرات المسيّرة والكاميرات والأشرطة الملونة؛ لضمان سلامة السيّاح الذين يقضون عطلتهم في زمن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ورغم أنه تمّ احتواء الوباء بشكل كبير، تستعد المنتجعات الإسبانية لصيف غير مألوف اتّخذت خلاله سلسلة إجراءات لضمان سلامة مرتادي الشواطئ.

وفوق خليج منتجع يوريت دي مار في شمال شرق إسبانيا، تحلّق طائرة مسيّرة لمراقبة الشاطئ؛ للتأكّد من عدم حدوث أي اكتظاظ.

ويوضح رئيس بلدية المدينة جاومه دولسيت، أن الهدف هو "الموازنة بين ارتياح الناس واسترخائهم، وضمان وجود بيئة سليمة" للقيام بذلك.

ووضع مجلس البلدية في المنتجع الواقع على بعد نحو 70 كلم من برشلونة خططا لطمأنة السيّاح غداة الوباء الذي أودى بأكثر من 28300 شخص في إسبانيا.

واقيمت حواجز على الشواطئ التي دائما ما تكون مكتظة خلال الصيف، بينما تم نشر كاميرات وأجهزة استشعار تنقل معلومات مباشرة للزوار عبر تطبيق على هواتفهم النقالة.

كما تم نشر موظفين من البلدية لتنبيه رواد المنتجع إلى أي تصرّف يخالف قواعد منع تفشي الفيروس فيما تذكّر الطائرات المسيّرة الزوار بالتباعد الاجتماعي في حال حدوث أي اكتظاظ.

كما تعتزم السلطات المحلية إجبار الزوار على حجز أماكنهم على الشاطئ لتسهيل السيطرة على الوضع، لكنها فكرة لن تطبّق حاليا في هذا المنتجع الرائج في أوساط السيّاح الفرنسيين والبريطانيين.

وحاليا، لا يمكن رؤية إلا بضعة زوار يضعون لوازمهم على رمال الشاطئ البالغ طوله كيلومترا، والقادر على استيعاب ما يصل إلى 15 ألف شخص.

ويقول منسّق عمليات الإنقاذ جويل دا سيلفا "أولويتنا هي ضمان عدم غرق أي شخص. لكن من الآن فصاعدا، نساعد كذلك في باقي الأمور".

وتشمل خطة مجلس البلدية تدريب 8500 عامل على كيفية ضمان الصحة والسلامة في أماكن من هذا النوع كما في المطاعم والفنادق والملاهي الليلية.

وتتعدد الإجراءات انطلاقا من أجهزة استشعار تقفل المنطقة عند بلوغها قدرتها الاستيعابية مرورا بتحديد مناطق للمجموعات وصولا إلى حظر الألعاب التي تحتاج لمساحة واسعة أو يشارك فيها عدد كبير من الأشخاص. وهناك كذلك مهمّة تعقيم المقاعد والمظلات.

ويؤكد فيديو ترويجي لمنتجع بنيدورم (جنوب شرق) والرائج خصوصا في أوساط السياح البريطانيين "تغيّرت طريقة ارتيادنا للشاطئ هذا العام، لكن ذلك لا يعني أنه لا يمكننا الاستمتاع به".

وتم تقسيم الشاطئين الرئيسيين في المنتجع إلى مناطق تبلغ مساحة كل منها أربعة أمتار مربّعة يمكن للزوار حجزها عبر تطبيق.