جريدة الدستور : معاناة مرضى عزفوا عن الذهاب للمستشفيات خوفا من الإصابة بكورونا (طباعة)
معاناة مرضى عزفوا عن الذهاب للمستشفيات خوفا من الإصابة بكورونا
آخر تحديث: السبت 27/06/2020 12:21 م سالي رطب
مستشفى العزل
مستشفى العزل
الخوف من الإصابة بفيروس كورونا أجبر كثيرين على تحمل قسوة آلام الأمراض تجنبا للذهاب إلى العيادات الخاصة أو المستشفيات لنقل العدوى.

وقالت وزيرة الصحة:" لاحظنا في الفترة الأخيرة، انخفاضا بعدد قرارات العلاج على نفقة الدولة وعزوف المواطنين على الذهاب إلى المستشفيات لطلب العلاج، ما أدى إلى إضعاف قدرتهم على مواجهة فيروس كورونا".

"الدستور" تستعرض حكايات مواطنين تحملوا آلام المرض خوفًا من الذهاب إلى المستشفيات:

محمد استعان بروشتات قديمة
محمد رضا يعاني من التهابات شديدة في المعدة، كان دائم التردد على طبيب الباطنة طوال العامين الماضيين بسبب الإلتهابات والتأثيرات المؤقته للأدوية.

بعد انتشار فيروس كورونا أصبح "محمد"، يعيش مأساة ففد عاودته آلام المعدة والتي أثرت على قدرته فى تناول الطعام، ولكنه يخشي الذهاب إلى الطبيب خوفًا من التزاحم في العيادات مما قد ينقل له فيروس كورونا.

وقال: آلام المعدة أقل ضررا من الإصابة بكورونا، أحتفظ بروشتات حصلت عليها من الأطباء الذين تابعت معهم طوال فترة مرضي، وعندما اشتدت الآلام ذهبت بها إلى صيدلي مجاور لمنزلي، ووصفت له الحالة التي أعاني منها وأعطيته الروشتات ليقرأها ويحدد لي الأدوية التي من الممكن تناولها دون اللجوء إلى الطبيب المختص.

إيناس تسببت وفاة طبيبها الخاص بمقاطعتها للعيادات

إيناس سعيد، أم لطفلة عمرها 5 أشهر، تعاني ابنتها من آلام في الأذن تدخلها في نوبات بكاء فاضطرت إلى الإعتماد على نصائح أهلها والوصفات المنزلية لعلاج ابنتها ولكن عندما لم تأت بنتيجة اعتمدت على استشارة طبيب أون لاين.

وقالت: أخشى الذهاب بابنتي إلى المستشفى أو طبيب خاص بسبب انتشار العدوى بين الأطباء، موضحة وفاة طبيب العائلة بفيروس كورونا قبل شهر بعد زيارتي له مع والدتي زاد عندي الخوف من زيارة الطبيب.

غادة اعتمدت على الفيتامينات

ارتفاع طفيف في درجة الحرارة شعرت به غادة محمد ليومين متتالين، ولأنه لم تظهر عليها أي أعرض أخرى وصعوبة زيارتها لمستشفى لبعدها عن مقر إقامتها وعدم رغبتها في التنقل في مواصلات عامة خوفًا من كورونا قررت الاعتماد على الأدوية المعروفة لعلاج الحرارة.ّ
وقالت غادة هناك بعض الأدوية التي تعالج الأمراض الخفيفة مثل البرد والسخونية وآلام البطن يتم صرفها دون روشته، وليست في حاجة إلى زيارة طبيب للفحص ويعتمد عليها أهلينا إذا شعروا بهذه الأعراض، موضحة اشتريت من الصيدلية دواء معروف لتخفيش الحرارة مع بعض الفيتامينات لرفع المناعة.

وتابعت: ذهابي إلى المستشفى للخضوع لفحص طبي مخاطرة لنقل العدوى من المترددين، لذا اعتمد على الأدوية أفضل في هذا الوقت الذي تتزايد به أعداد المصابين بكورونا.