جريدة الدستور : ملحمة وطنية.. مواطنون ينظمون مظاهرة إلكترونية في حب منسي ورجاله (طباعة)
ملحمة وطنية.. مواطنون ينظمون مظاهرة إلكترونية في حب منسي ورجاله
آخر تحديث: الجمعة 22/05/2020 12:22 م عبير جمال
منسي
منسي
لم يكن هناك حديث يدور على صفحات السوشيال ميديا ولا كلمات تكتب بالأمس سوى عن البطل أحمد منسي، فبعد مشاهدة ملحمة البرث للشهيد البطل أحمد منسي ورفاقه، والتي تعتبر أحد أهم المعارك ضد الجماعات الإرهابية بشمال سيناء، تحولت هذه الصفحات إلى مظاهرة إلكترونية في حبهم، الجميع يمجد فيهم ويحكي عن بطولاتهم ويدعو لهم ولأسرهم ولعائلاتهم بحلو الكلام، الجميع بكي وتباري بكلمات الرثاء والحب والحزن وانتشر أكثر من هاشتاج جميعهم يمجدون في بطولات شهداءنا.

فقالت نهى القاضي: "رحم الله الشهيد البطل #المنسي ورجاله وربنا يصبر أهلهم ويحرق قلوب السفلة المجرمين اللي اذوهم واللي بيدعموهم وكل من أراد الشر بهذا البلد. واحمي يارب رجالة الجيش الشرفاء المخلصين للأرض وتقبل من غدر به من شهادئك واسكنهم فسيح جناتك".

وكتبت سمارة سلطان على صفحتها على فيس بوك "عاشوا أسود وماتوا أبطال.. المنسي والمغربي وكل شهيد مات وهو بيدافع عن الأرض والعرض.. ربنا يرحمهم ويبارك في اللي ربوا رجالة.. ولا يمحي العار إلا النار اللهبة... شبرا في سينا لا سينا بدمنا مروية.. نفديها بالدم من اسوان للإسماعيلية... عقيدتنا حديد عقيدتهم زيف كدابة".

وتسائل حاتم قناوي على صفحته علي فيس بوك " هو ينفع الواحد يروح يزور قبر الشهيد البطل "أحمد المنسي" ويقراله الفاتحة ويتكلم معاه شوية، ولا الموضوع غير مسموح ومحتاج تصاريح؟.. أصل بصراحة دي الفكرة اللي مالية راسي وشغلاها حاليا وعايز أعملها" ولاقت دعوته هذا ترحيب شديد حيث شاركه فيها الكثيرون "ياريت نروح نزوره كلنا".

وسجل محمود زيدان قصيدة بصوته من تأليفه ونشرها على صفحته الشخصية على فيس بوك، قائلا "أقل حاجه ممكن أقدمها لأبطال البرث وللشهيد خالد الذكر.. الأسطورة.. أحمد منسي#الإختيار #الأسطورة #المنسي #عظم_شهيدك #سيناء".

ونشرت إيمان السباعي على صفحتها الشخصية الڤيديو الحقيقي لمعركة البرث وذيلته بتعليق "حسبي الله ونعم الوكيل في كل خاين وكل ممولين الإرهاب التكفيرين الخونة. لكم جهنم وبئس المصير ياكفرة ويارب يحرق قلب اهاليكم.. ربنا ياخدكم لنار جهنم إن شاء الله.. مش قادرة أنام من اللي شوفته، شهداء ملحمة البرث 772017.." وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169)".