جريدة الدستور : لا مثيل له.. الدرج العظيم بالمتحف الكبير (فيديو) (طباعة)
لا مثيل له.. الدرج العظيم بالمتحف الكبير (فيديو)
آخر تحديث: الأربعاء 15/04/2020 08:33 م رامى حسين
لا مثيل له.. الدرج
قال المهندس مايكل سمير، مدير التشطبيات بقاعات "توت غنخ أمون" ومتحف الطفل بالمتحف المصري الكبير، إن الأعمال تجرى بشكل طبيعي داخل المشروع والعاملين متواجدين لإنهاء أعمالهم متخذين كافة الإجراءات الوقائية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وشرح سمير تصورا للمتحف بقوله لـ"الدستور"، أن أول ما سيقابلك بالمتحف ميدان المسلة المعلقة ثم اجتياز الباب المصمم على شكل "الهرم" ومنها إلى تثمال رمسيس الثاني المتواجد في بهو المتحف، وبعد ذلك سيتم دخولك إلى قاعات العرض من خلال الدرج العظيم، والذي لا يوجد له مثيل في كل متاحف العالم، حيث يعرض على أعتابه قطع ضخمة، على مساحه تتعدى الـ6000 متر مربع، مطلًا في نهايته على أهرام الجيزة، ومن المقرر أن يضم 87 قطعة آثرية، تم تركيب نحو46 قطعة منها حتى الآن.

وأضاف، أنه تم الانتهاء من تجهيز 95% من القاعتيين التين ستضما ىثار الملك توت عنخ آمون، والتي ستزيد عددها عن 5000 قطعة، من بينهم قناعه الذهبيالشهير، كما ستتواجد في القاعتين اللتان تصل مساحتهما إلى نحو 7200 متر مربع، قاعتين للعرض السينمائي، بداخلهما يعرض فيلم مصور عن الملك الصغير، موضحا أننه تم الانتهاء من إعداد أماكن عرض القطع الآثرية وتهيئة المناخ الخاص بكل قطعة آثرية، كما أن هناك تنسيق كامل مع الفنيين بوزارة الآثار لمعرفة المواصفات الخاصة بكل قطعة أثرية والإضاءات الخاصة بها، كما تم إعداد أسانسيرات خاصة لذوي الهمم ليتنقلوا عليها ويمكنهم من خلال مشاهدة القطع الآثرية.

وأشار سكير، إلى أن هناك 12 قاعة عرض بمساحة 18 ألف متر مربع بالمتحف، لعرض كنوز الحضارة المصرية القديمة، كما انتهي من إعداد "كوبريان" للمرور بين قاعات العرض تستطيع من خلالهما مشاهدة الدرج.