جريدة الدستور : إحياء ذكرى مرور 40 يوما على رحيل الأنبا صرابامون 17 أبريل (طباعة)
إحياء ذكرى مرور 40 يوما على رحيل الأنبا صرابامون 17 أبريل
آخر تحديث: الجمعة 03/04/2020 12:52 م ماريان رسمى_مونيكا جرجس
الأنبا صرابامون
الأنبا صرابامون
يحيي دير الأنبا بيشوي بصحراء وادي النطرون، 17 أبريل المقبل، ذكرى مرور 40 يومًا على رحيل الأنبا صرابامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي، الذي رحل عن عالمنا في 8 مارس الماضي عن عمر يناهز الـ83 عامًا بعد حياة رهبانية دامت لمدة 60 عامًا، وذلك بعد أن تعرض لأزمة صحية مفاجئة، نقل على إثرها لمستشفى السلام بالمهندسين.

ويقتصر الدير الاحتفال على الرهبان فقط، ولا يسمح باستقبال زائرين، للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

ولد الأنبا صرابامون في أرمنت بالأقصر يوم 20 فبراير 1937، وذهب لدير الأنبا بيشوى فى أغسطس عام 1959، وترهب فى 7 ديسمبر من نفس العام، وسيم قسًا يوم الأحد 24 فبراير عام 1963، وقمصًا يوم الأحد 25 يونيو.

وأختير الأنبا صرابامون ليكون أب اعتراف للرهبان قبل أسقفيته، وسيم أسقفًا عامًا في أحد العنصرة بجانب الأنبا تيموثاوس الأسقف العام، وعقب ذلك أُسْنِدَت إليه رئاسة دير القديس الأنبا بيشوي العامر، ونصبه قداسة البابا شنوده الثالث أسقفًا لدير أنبا بيشوي في عام 1977، ويعتبر الأب الروحي لرهبان دير الأنبا بيشوي وبعض أساقفة من الدير، وكذا بعض رهبان دير السريان وأديرة أخرى.

كما ألبسه قداسة البابا شنوده الثالث الإسكيم في مساء يوم الأربعاء 31 يناير 1996، عقب أن أمضى ثلاثين عاما في الرهبنة، ويستطيع ممارسة طقس الإسكيم في الدير، وانتدبه للإشراف على تأسيس الأديرة القبطية بأوروبا وأمريكا.