جريدة الدستور : ما بعد «كورونا».. مثقفون يتنبأون بتغير آليات الثقافة والنشر في مصر (طباعة)
ما بعد «كورونا».. مثقفون يتنبأون بتغير آليات الثقافة والنشر في مصر
آخر تحديث: الخميس 26/03/2020 06:38 م حسام الضمرانى
كورونا
كورونا
منذ أن بدات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وما تبعها من إجراءات احترازية للسيطرة على الفيروس؛ بحملات التوعية الصحية وحظر التجول وغيرها، وتحول فعاليات وزارة الثقافة للبث الرقمى، ونشر إصداراتها إلكترونيا؛ يثار سؤال: هل ستتغير آلية تعامل "الثقافة" فى مصر بعد القضاء على كورونا؟

الدكتور هيثم الحاج على، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، يقول إنه عند انتهاء الأزمة سيتم النظر إلى الثقافة بشكل مغاير بالنسبة لآلية العمل، وهو ما برز فى التحول الرقمى الذى اتبعته الوزارة، وقد يتم دراسة آلية التوفيق ما بين النشر الإلكترونى وقوانين الملكية الفكرية، وأنه من الممكن الدراسة بشكل متأنٍ لكن على وجه السرعة بأن يتم النشر بشكل رقمى.

وأضاف الحاج على، لـ"الدستور"، أن وحدة المؤلف التى دشنتها "هيئة الكتاب" سيتم تخصيص خط ساخن لها حتى يتاح للمؤلفين الاتصال والتقدم لنشر أعمالهم من خلالها قريبا.

الروائى جار النبى الحلو، ذكر أنه يتمنى أن تنجح تجربة وزارة الثقافة الرقمية التى أطلقتها منذ بدء الأزمة، ولكن تقييمه لها سيكون بعد انتهاء الأزمة لدقة الحكم عليها.

وأكد "الحلو" لـ"الدستور"، أن توفير الثقافة عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى للمواطن مكسب كبير لوصولها للجميع وفى أسرع وقت ممكن وبدون تكلفة مادية.

من ناحيتها، قالت فاطمة المعدول مقررة لجنة الطفل بالمجلس الأعلى للثقافة، إن أزمة كورونا سرّعت من مسألة التحول الرقمى داخل المؤسسة الثقافية الرسمية وغير الرسمية فى مصر.

وأوضحت "المعدول" لـ"الدستور"، أن التحرك نحو التحول الرقمى بعد انتهاء الأزمة، سيكون تغيرا جزئيا وليس كليا، مع بقاء الكتاب الورقى واللقاءات الفنية المباشرة كالعروض المسرحية والحفلات الفنية والندوات والمؤتمرات.