جريدة الدستور : «الأزهر» يتصدى للجماعات التكفيرية بمعرض الكتاب (طباعة)
«الأزهر» يتصدى للجماعات التكفيرية بمعرض الكتاب
آخر تحديث: الجمعة 24/01/2020 06:38 م أميرة العناني
«الأزهر» يتصدى للجماعات
عقد جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، اليوم الجمعة، ندوة بعنوان "قراءة في فكر جماعات الغلو والتطرف" بحضور الدكتور محمد كمال إمام، أستاذ الشريعة وعضو مجمع البحوث الإسلامية، والكاتب الصحفي ناجح إبراهيم، واللواء شوقي صلاح، خبير مكافحة الإرهاب وأستاذ القانون بأكاديمية الشرطة، أدار الندوة محمود عبدالرحمن، عضو المركز الإعلامي للأزهر الشريف.

وقال الدكتور محمد إمام، إن الجماعات الإرهابية المتطرفة بعيدة كل البعد عن تعاليم الدين السمحة، لأن التكفير عنصر أساسي في بنيتهم وفكرهم، مبينًا أن المتأمل في الثقافة الإسلامية الرصينة يجدها واجهت الغلو والتطرف ووفرت الحلول الناجعة للتصدي للأفكار الشاذة والمتطرفة، فالتنوع والتعدد في المذاهب الفقهية فتح الباب أمام قبول الآخرين والتعايش السلمي المشترك.

من جانبه قال اللواء شوقي صلاح،، إن إلصاق الفكر المتطرف لم يقتصر على دين بعينه، مؤكدًا أن الجماعات المتطرفة تعمدت إساءة تفسير النصوص الدينية بما يخدم أفكارها الهدامة، فالهدم والدمار وزعزعة الاستقرار هي أهم مبادئهم ويجب التصدي لهم بالفكر، محذرًا من خطورة مشاركة البعض منشورات تحمل أفكارًا متطرفة وتدعو إلى العنف على وسائل التواصل الاجتماعي، مما يؤثر على أمن واستقرار المجتمعات.

وفي ذات السياق، أوضح الدكتور ناجح إبراهيم، أن الجماعات المتطرفة تقوم على ثلاثة عناصر: غياب الدولة ووجود جماعة وفكر يبرر أفعالهم، مضيفًا أن فكرهم يبنى على قواعد التكفير وإساءة التفسير عن عمد لمجموعة من المصطلحات كالجهاد والخلافة، مبينًا أن قوة الدولة المصرية يعود إلى تماسكها وترابطها ووجود جيش وطني بها، مؤكدًا ضرورة الاصطفاف والتعاون من أجل مواجهة الجماعات المتطرفة.  

ويشارك الأزهر الشريف للعام الرابع على التوالي بجناح خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ51؛ انطلاقًا من مسئولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام.

ويقع الجناح في قاعة التراث رقم (4)، على مساحة ألف متر، تشمل أركانًا متنوعة مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.
وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد افتتح، الأربعاء 22 يناير، فعاليات النسخة 51 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، رفقة عدد من الوزراء على رأسهم الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة.

وتقام فعاليات هذه الدورة خلال الفترة من 22 يناير إلى 4 فبراير في «مركز مصر للمعارض الدولية» في ضاحية التجمع الخامس في محافظة القاهرة.

وتحل دولة السنغال ضيف شرف المعرض كأول دولة من إفريقيا تشارك كضيف شرف، واختير المفكر والجغرافي الراحل الدكتور جمال حمدان شخصية عام المعرض.

الهيئة العامة المصرية للكتاب تتعاون مع «دار الهلال» لنشر موسوعة «شخصية مصر» للكاتب الكبير جمال حمدان شخصية عام معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ51 كاملة، والتي تضم 4 أجزاء لعرضها في مكتبة الأسرة بالمعرض، كما ستتعاون الهيئة مع دار الهلال أيضًا لنشر 8 عناوين لجمال حمدان منها «استراتيجية الاستعمار والتحرير» و«الاستعمار والتحرير في العالم العربي».

وتشارك في الدورة الحالية 900 دار نشر بزيادة قدرها 25% على الدورة السابقة فضلًا عن 99 توكيلًا، ويبلغ إجمالي عدد الأنشطة المقرر إقامتها على مدار أيامه 925 فعالية، ويشارك فيها 3502 مشارك، ويبلغ عدد الدول المشاركة 38 دولة بزيادة 3 دول.

وتوفر الهيئة بالتعاون مع هيئة النقل العام مواصلات إلى المعرض في خطوط مباشرة وهي: «عبدالمنعم رياض- رمسيس- معرض الكتاب»، و«العباسية- الحي السادس- معرض الكتاب»، و«النزهة الجديدة- السبع عمارات- معرض الكتاب»، و«الأميرية- المطرية- معرض الكتاب»، و«ميدان الجيزة- السيدة عائشة- معرض الكتاب»، و«مدينة السلام - الأوتوستراد- معرض الكتاب»، و«المظلات- حدائق القبة- معرض الكتاب»، و«15 مايو- معرض الكتاب»، وتكون تعريفة الركوب موحدة قيمتها 6 جنيهات.