جريدة الدستور : أطباء بريطانيون يكشفون خطر «الرموش الصناعية» (طباعة)
أطباء بريطانيون يكشفون خطر «الرموش الصناعية»
آخر تحديث: الأربعاء 15/01/2020 11:33 م نور أيمن
الرموش الصناعية
الرموش الصناعية
أصبحت «الرموش الصناعية»، طريقة أساسية لدى الفتيات يلجأن لها، بعد أن كانت تقتصر على العرائس بحفلات زفافهم، أو المناسبات الخاصة، وتعتبر من الطرق المبتكرة التى عن طريقها تبرز الفتيات عينيها دون العلم بمخاطرها.

ويطلق عليه «الرموش الصناعية» مسمى « eyelash lift»، وتعتبر من بين أخطر الممارسات التي يمكن أن تضر بالرموش وبحصة العين، حيث أصيبت العديد من الفتيات بحالات التهاب نتيجة اعتمادهن هذه التقنية بغرض الحصول على رموش كثيفة، حيث يتم استخدام مواد كيميائية تحتوي على بعض العناصر الضارة مثل «أمونيوم ثيوجليكولات»، وهي المادة التي تقوم بإزالة روابط الشعر الطبيعية، ويمنحها التعرجات، أما المادة الثانية المستخدمة هي أملاح البروميد التي تعتبر خطرة في حال تسللها إلى الشعرة.

وتؤدي هذه التقنية إلى تساقط الرموش بشكل أسرع، وقد تؤدي إلى العمى في بعض الحالات، كما تؤدي إلى التهاب وانتفاخ الجفن، وخروج سائل أصفر ولزج من العين، إضافة لاحمرار العينين بحسب موقع «today».


من ناحية أخرى تقبل العديد من السيدات اليوم إلى تركيب الرموش المؤقتة في الصالونات ومراكز التجميل، ورغم التحذير مرارًا من هذا الأمر إلا أن العديد منهن ما زلن يقبلن عليها، وهو ما يؤدي فيما بعد بلجود فراغات بين رموشك، وتساقط عدد كبير منها نتيجة استخدام الصمغ، ومؤخرًا اشتكت المدونة روان بن حسين وأبدت ندمها للجوئها لتركيب الرموش، حيث لامست وجود فراغات كبيرة بين رموشها، وحذرت متابعيها من الانصياع وراء هذه الموجة.
تعتبر الرموش الصناعية من الأشياء الضارة بالعين، والتي يحذر منها أغلبية خبراء التجميل حول العالم، بجانب خطأ اخر تقع به الفتيات، فوضع الماسكارا بشكل يومي بحسب أطباء عيون بريطانيون يلحق بالضرر بالعين إذا تم وضعها بشكل يومي.

وتقول طبيبة العيون سيري سميث-جاينيس، المتحدثة أيضًا باسم رابطة أطباء العيون البريطانية بحسب الموقع، إن الماسكارا يمكن أن تسبب ضررًا خطيرًا للعيون، وتؤدي لحدوث تهيجًا لبعض المرضى وتمزق الغلاف الدمعي، وهو ما يفترض أنه يغلف سطح العين في شكل غشاء دمعي رقيق، كما أن طول فترة استخدام الماسكارا قد يؤدي لتراكم البكتيريا بداخلها الأمر الذي يلحق أضرارًا بالعين.