جريدة الدستور : غالبية الأطفال المسافرين لا يتلقون لقاح الحصبة (طباعة)
غالبية الأطفال المسافرين لا يتلقون لقاح الحصبة
آخر تحديث: الثلاثاء 10/12/2019 09:05 ص أ ش أ
غالبية الأطفال المسافرين
توصلت دراسة جديدة إلى أن أقل من نصف الأطفال الأمريكيين الذين يسافرون في رحلات دولية يتم تلقيحهم ضد الحصبة قبل المغادرة، رغم أن العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم تتصارع من أجل عدم تفشي المرض.

وكشف الباحثون أن 41.3 % فقط من جميع الأطفال الذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أقل حصلوا على جرعة تحصينية ضد الحصبة " MMR " أثناء استشارات ما قبل السفر.

وقالوا إن هذا العدد مثير للدهشة إلى حد ما، بالنظر إلى أن هناك ما يقرب من 1300 حالة إصابة بالحصبة في الولايات المتحدة حتى الآن هذا العام - والعديد منها يرتبط بالسفر الدولي.

وقالت إميلي باركر هيل، أستاذ مشارك في قسم الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة هارفارد: "معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالحصبة أثناء السفر الدولي لم يتم تطعيمهم قبل المغادرة.

وتبرز دراستنا أن حوالي 60 % من الأطفال الذين كانوا مؤهلين للتلقيح لم يتلقوه في زيارة ما قبل السفر بسبب عدم تقديم مقدمي التطعيم ورفض الأوصياء ذلك".

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه"منظمة الصحة العالمية " أن هناك ما يقرب من 10 ملايين حالة من الحصبة على مستوى العالم في عام 2018، وفي الوقت الحالي، توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بالتطعيم لكل شخص عمره ستة أشهر وكبار السن المسافرين دوليًا ضد الحصبة.

وقالت الوكالة، إنه يجب أن يتلقى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و11 شهرًا جرعة واحدة من لقاح الحصبة MMR، بينما يجب أن يتلقى الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 شهرًا أو أكبر جرعتين، ويفصل بينهما 28 يومًا على الأقل.

ولتقييم الامتثال لهذا التوجيه، استعرض الباحثون في كلية الطب جامعة "واشنطن، ملفات الحالات الخاصة بمسافري الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و18 عامًا والذين حضروا الاستشارات الصحية قبل السفر في 29 موقعًا مرتبطًا بـ GlobalTravEpiNet، وهي مجموعة من المرافق تدعمها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

واستعرض الباحثون ما يقرب من 15000 استشارة قبل السفر على مدى 10 سنوات، منها 2864 مسافرًا شاركوا مؤهلين لتلقي لقاح الحصبة MMR، ومن بين 365 رضيعًا في هذه المجموعة، تلقى اللقاح 204 أشخاص فقط، أو 56 %، في حين تم إعطاء اللقاح لـ 939 شخصا فقط من 2161، أو 43 %، وتم إعطاء أقل من 12٪ من 338 مسافرًا في سن الدراسة المشمولين في التحليل اللقاح بجرعتين قبل المغادرة.