جريدة الدستور : على غرار "لا كاسا دي بابل".. يسرقون بنكًا ثم يعتذرون (طباعة)
على غرار "لا كاسا دي بابل".. يسرقون بنكًا ثم يعتذرون
آخر تحديث: الإثنين 09/12/2019 09:26 م وكالات
على غرار لا كاسا
احتجز 3 لصوص موظفًا، و3 مواطنين آخرين كرهائن لأكثر من ساعة، أثناء سرقتهم لأحد بنوك شمال إيطاليا، ثم فروا هاربين متمنين للجميع عيد ميلاد سعيد وعطلة سعيدة، على غرار المسلسل الإسباني الشهير "لا كاسا دي بابل".

واقتحم اللصوص الـ3 الجمعة الماضي، في نحو الساعة الـ3 بعد الظهر بنك Bpm في بلدية مارودو في مقاطعة لودي بشمالي البلاد، وسرقوا محتويات خزانة الفرع بالكامل، وعند فرارهم بالمسروقات، اعتذروا عن أي إزعاج متمنين للجميع أعياد ميلاد سعيدة.

وعند بوابة البنك، هدد اثنان من اللصوص الملثمين الموظف الوحيد الذي كان موجودا في الفرع في ذاك الوقت، ثم أدخلوا شريكهم الثالث، الذي كان مكشوف الوجه، بحسب موقع "فان بيدج" الإيطالي.

وبعد قليل دخل اللصان الآخران وبقي الـ3 داخل البنك حتى الساعة الـ4 مساءً، في انتظار فتح الخزانة، بسبب أنها كانت مقفلة بقفل زمني، ومن هنا جاء قرار الانتظار وفي غضون تلك الساعة، أمروا الرهائن بتسليمهم هواتفهم المحمولة، بعد قطعهم لأسلاك هواتف البنك.

وبعد مرور الوقت فتحت الخزانة وسرقوا كل محتوياتها التي قدرت مبدئيًا بنحو 70 ألف يورو نقدًا.

ولكن الغريب في الأمر أنه قبل هروب اللصوص الـ3 بالمسروقات، تركوا الهواتف المحمولة للرهائن مرة أخرى، معتذرين لهم عن أي إزعاج صدر منهم، وتمنوا لهم عيد ميلاد سعيدًا.

وبعد فرار اللصوص، تم الإبلاغ عن واقعة السرقة، وما زالت الشرطة في مرحلة التحقيق وسماع أقوال الشهود وجمع الأدلة والتي من بينها التقاط كاميرات مراقبة المنطقة لبعض المقاطع المصورة للصوص، ومن هذه الصور بالتحديد يأمل المحققون القبض على مرتكبي السرقة.