جريدة الدستور : القاضي: 60 مليون وظيفة جديدة عالميًا بتطبيقات الذكاء الاصطناعي (طباعة)
القاضي: 60 مليون وظيفة جديدة عالميًا بتطبيقات الذكاء الاصطناعي
آخر تحديث: الأحد 08/12/2019 01:35 م حسن كامل
القاضي: 60 مليون
شارك المصرف المتحد في مؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019، تحت رعاية طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، بتنظيم من اتحاد المصارف العربية اليوم.

وتحت عنوان "انعكاسات التقلبات السياسية علي مسار العمل المصرفي" افتتح مؤتمر المصرفي العربي السنوي كل من: طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري والشيخ محمد جراح الصباح، رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، بدولة الكويت وهشام عز العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر والدكتور جوزيف طربية رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، بدولة لبنان والدكتور عدنان أحمد يوسف رئيس جمعية مصارف البحرين والرئيس السابق لاتحاد المصارف العربية ووزيرة التضامن الاجتماعي ووزيرة السياحة ووزير المالية ومحمد الاتربي نائب رئيس اتحاد المصارف العربية، وممثل القطاع المصرفي المصري ومحمود محي الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولي ووسام حسن فتوح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية ونخبة من رجال البنوك والإعلاميين.

تعقيبا على مشاركة المصرف المتحد في المؤتمر وبالتحديد في جلسة الثورة الصناعية الرابعة والتغيرات التي أحدثتها التكنولوجيا المالية في العمل المصرفي، قال أشرف القاضي – رئيس مجلس الإدارة أن التعليم والابتكار والإبداع هو سلاح شباب مصر لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة.

وقال إن القيادة السياسية والبنك المركزي المصري ووزارة الاتصالات يتخذون خطوات جادة وواسعة نحو تأهيل مصر تكنولوجيا لتكون مركز للتكنولوجيا الرقمية بالشرق الاوسط. كذلك تقوم وزارة الاتصالات بإنشاء مركز الوطني لتطبيقات الذكاء الاصطناعي و6 مجمعات للإبداع التكنولوجي. فضلا عن دور وزارة التخطيط في ابتكار ووضع السياسات والاستراتيجيات متعلقة بتاهيل العناصر البشرية ورفع كفاءتها لمواجهة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة.

ووضح أشرف القاضي أن انتشار تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والروبوتات سيساهم في هيكلة سوق العمل عالميا خاصة في الثلاث سنوات القادمة. حيث ستظهر حوالي 60 مليون وظيفة جديدة.

واضاف القاضي ان سوق العمل سيعاد هيكلته على محورين: الأول: هو خلق فرص عمل جديدة على مختلف القطاعات الاقتصادية وأبرزها: الوظائف المتعلقة بالبيانات لأهميتها مثل علماء البيانات – وكلاء ائتماني البيانات - محللو البيانات ومراقبو حفظ البيانات. كذلك نوعية من الوظائف المتخصصة مثل مشغل الطائرات بدون طيار ومهندسوا السيارات الذاتية القيادة والسيارات الكهربائية

أما المحور الثاني فيتضمن: سياسة لتعديل وتطوير مهام ومهارات عدد من الوظائف الحالية خاصة قطاع البنوك مثل: خدمة العملاء. فالتوسع في رقمنة البنوك سيرفع الطلب على نوعية من المهارات الوظيفية الجديدة.

وأشاد القاضي بسياسة البنك المركزي المصري والذي يولي أهمية كبرى في قانون البنوك الجديد، للبنوك الرقمية مما يحفز وجود عدد من بنوك "الأون لين" بالسوق. كما قام المركزي بتدشين نظام المدفوعات اللحظية بين البنوك كذلك أنشأ محولا قوميا وغرفة مقاصة إلكترونية لمدفوعات التجزئة المصرفية. فضلا عن ميكنة الرواتب الحكومية والمعاشات وتطوير إجراءات الترخيص والرقابة على نظام الدفع. كذلك وضع القوانين والتشريعات. وتدشين حضانات أعمال المبتكرين تحت اسم "رواد النيل".

وأعرب أشرف القاضي أن المجال واسع أمام الشباب ممن يتمتعون بتعليم وقدرة على الإبداع والابتكار للعمل في مجالات عديدة خاصة ريادة الاعمال ومشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر والتي تؤهلهم لتولي مناصب قيادية والعمل باحترافية في المستقبل القريب فوظائف مثل مطوري التكنولوجيا ومصمم البرامج ومتخصصي السوشيال ميديا سيزداد الطلب عليها بشكل كبير.

هذا ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر ناقش على مدار يومين عدد من المحاور الهامة منها: الإصلاحات الاقتصادية وأثرها في تحقيق الأمن الاقتصادي والاجتماعي دور برنامج الطروحات الحكومية في تنشيط سوق المال الاقتصاد الرقمي وتحول الصناعة المصرفية انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي أثر ضغوطات التشريعات الدولية على العمل المصرفي الثورة الصناعية الرابعة والتغيرات التي أحدثتها التكنولوجيا المالية في العمل المصرفي.