جريدة الدستور : وزير الرياضة: مصر تُدار بمنظومة الحكم الرشيد فى عهد الرئيس (طباعة)
وزير الرياضة: مصر تُدار بمنظومة الحكم الرشيد فى عهد الرئيس
آخر تحديث: الأحد 08/12/2019 12:03 م كريمة أبو زيد و السيد السعدني
وزير الرياضة: مصر
قال وزير الشباب والرياضة، إن مصر الآن تحكم بمنظومة الحكم الرشيد، والذي أرسى مبادئها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ووجه الحكومة بالسير عليها.

وأضاف، خلال اجتماع لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، برئاسة الدكتور عمرو صدقي، والتي ناقشت ملف المعوقات والمشكلات التي تواجه سياحة الغوص في مصر، أن قطاع السياحة من القطاعات الهامة جدا في الدولة، وأنها مؤشر للاقتصاد القومي والتنمية المستدامة في البلد، ومؤشر لزيادة معدلات التنمية، ولذلك فإن وزارة الشباب والرياضة تمد يدها للتعاون والتنسيق مع وزارة السياحة وكافة الوزارات المعنية للنهوض بهذا القطاع، وذلك كل فيما يخصه، على أن تكون المظلة الرئيسية هي وزارة السياحة.

وأشار وزير الشباب إلى أن وزارة الشباب جزء من منظومة العمل السياحي، ولدينا العديد من الاتحادات الرياضية التي لها علاقة بالألعاب المائية مثل السباحة والغوص والإنقاذ والشراع وغيرها من الاتحادات الأخري، كما أن لدينا أكثر من 40 اتحادًا أوليمبيًا وغير أوليمبي، مشيرا إلى أن وزارة الشباب والرياضة استضافت العديد من الفعاليات والسياحات الرياضية خلال عام 2019، وسوف تستضيف خلال عام 2020 العديد من الفعاليات والسياحات الرياضية عبر تلك الاتحاد، بعضها دولي، وبعضها إفريقي، وبعضها على مستوى البحر المتوسط، وبعضها على المستوى العربي، ومؤكدا أن أهم تلك الفعاليات كانت بطبيعة الحال كأس الأمم الإفريقية للكبار، والتي شاهد فعاليات سحب القرعة لها أكثر من مليار و250 ألف نسمة، وكان حجم المشاهدة الترويجي لمصر من خلال تلك البطولة أكثر من 2 مليار نسمة، كما أن مصر استضافت أيضًا كأس الأمم للمنتخبات دون 23 عامًا.

وكشف الوزير أن السياحة الرياضية كانت خلال العام الماضي، أكثر من مليون ليلة سياحية، وهو ما كان له مردود قوي اقتصاديًا، وأكد الوزير أن "وزارة الشباب والرياضة أنشأت إدارة للتسويق، وإدارة للسياحة الرياضية، ونتعاون مع الجميع في مجال السياحة"، لافتًا إلى أن الوزارة لديها قوى ناعمة في هذا المجال متمثلة في الاتحادات الرياضية.

وطالب الوزير بأن يكون هناك نظام وتناغم وتنسيق يسير عليه الجميع، وقال: "بدلا من النزاع على التخصصات والأوليات علينا أن نترك للأجيال القادمة نظامًا و(سستم) يسير عليه الجميع، لأن الأفراد زائلون، والبلد هي الباقية".