جريدة الدستور : علاقة سرية انتهت بالإفلاس.. حكاية أغنى سيدة بمصر في حياة يوسف وهبي (طباعة)
علاقة سرية انتهت بالإفلاس.. حكاية أغنى سيدة بمصر في حياة يوسف وهبي
آخر تحديث: الخميس 17/10/2019 02:24 م هدير شعراوي
علاقة سرية انتهت
عاش الفنان المصري الراحل يوسف وهبي، العديد من المغامرات النسائية في بداية حياته الفنية ولازمته حتى سنوات طويلة من الشهرة ووصف غراميات بأنها تفوق الخيال.

وتزوج يوسفي وهبي من السيدة عائشة فهمي، وكانت وقتها أغنى سيدة في مصر وتكبره بستة عشر عامًا، وكانت السعادة تخيم عليهما في بادئ الأمر ولكن كعادة كل المبدعين والفنانين يعشقون الحرية والانطلاق وينفرون من القيود ومن يصنعونها حولهم.

تعرف يوسف على عائشة فهمي خلال إحدى السهرات التي كان يقيمها في منزله، وكان يرفض أن يعلن عن وجود أي علاقة خاصة بينهما بل كان يقدمها كصديقة للعائلة، مستغلًّا الصداقة المعروفة بين والده عبدالله باشا وهبي ووالدها علي باشا فهمي، فكانت علاقة حبهم سرًّا لا يعلمه إلا المقربون منهم مثل الموسيقار محمد عبدالوهاب الذي شجع يوسف وهبي على الزواج منها.

بدأت عائشة تراقب كل حركاته وتصرفاته، فبعد أن كانت تؤازره في إبداعاته الفنية أصبحت مصدر شقاء له، فأرادت أن تستحوذ عليه دون منازع أو شريك لها فيه، مما جعله يهجر قصرها الموجود على النيل في الزمالك دون أن يحمل معه شيئا من ملابسه، ولم يكن في جيبه غير خمسين جنيهًا.

وبعدها أرسلت إليه عائشة هانم تعرض أن يعود إليها على أن تقتطع من أرضها الخصبة في صعيد مصر 500 فدان تكتبها باسمه، ورفض يوسف وهبي وقام برحلة خارج البلاد عاد بعدها ليجد أن السيدة عائشة قد رفعت عليه دعوى نفقة وأوقع محاميها الحجز على مدينة رمسيس وظلت تلاحقه حتى استطاعت أن تشهر إفلاسه.