جريدة الدستور : المريدون الجدد يشعلون الصراع بين شيوخ الطرق الصوفية (طباعة)
المريدون الجدد يشعلون الصراع بين شيوخ الطرق الصوفية
آخر تحديث: الأربعاء 09/10/2019 04:10 م عمرو رشدى
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كشف القيادى الصوفى أحمد القطب، سر الحرب الدائرة بين شيوخ الصوفية بالصعيد، خلال هذه الآونة، وهي بسبب المريدين الجدد الذين يتم ضمهم بين الحين والآخر للطرق، مشيرا إلى أن كل طريقة تحاول الظهور بمظهر الطريقة الأقوى، خاصة خلال المولد النبوى كل عام، فيسعى كل شيخ طريقة لضم مريدين جدد.

وأوضح" القطب" أن شيوخ الطرق الصوفية بمحافظات الصعيد، يتنافسون دائمًا على ضم المريدين، خاصة الطرق الرفاعية والخلوتية والهاشمية والشاذلية والبيومية، فجميعهم يتنافسون على ضم أكبر عدد من المريدين والأتباع، ولذلك تحدث حرب نفسية بين الشيوخ الأمر الذى يؤدى فى بعض الأوقات إلى حدوث اختلافات كبرى بين المشايخ.

وأضاف "القطب" أن المريدين الجدد، لا يعرفون ما هو التصوف، وهم يريدون الدخول فى أي طريقة حتى يتعرفون على مبادئ التصوف الإسلامى الصحيح، إلا أنهم يصطدمون بمحاولات الشيوخ السيطرة على أكبر عدد من المريدين.