جريدة الدستور : تاريخ "المؤتمر الوطني للشباب".. من "فكرة" إلى النسخة الثامنة (طباعة)
تاريخ "المؤتمر الوطني للشباب".. من "فكرة" إلى النسخة الثامنة
آخر تحديث: الثلاثاء 10/09/2019 04:48 م سمر محمد
تاريخ المؤتمر الوطني
تحدي جديد، تنتظره مصر حكومة وشعبًا في 14 ستمبر الجاري، حيث يلتقي الشعب وتحديدًا الشباب مع الرئيس عبدالفتاح السيسي للمرة الثامنة على التوالي، في مؤتمر وطني جديد.

يحضر ذلك الحدث التاريخي ممثلون من الحكومة المصرية، لإجراء حوار مفتوح ومباشر مع الشباب المصري، يشمل ممثلين عن الحكومة المصرية وقيادات شبابية أيضًا "الدستور" بمناسبة الانعقاد الثامن للمؤتمر جمعت تاريخ مؤتمرات الشباب في التقرير التالي.

تحت شعار "ابدع.. انطلق"، كان بداية المؤتمرات الوطنية للشباب مع الرئيس السيسي، ليكون أول منصة للحوار المباشر بين الدولة المصرية بمختلف مؤسساتها، والشباب المصري الواعد الذي يطمح لتحقيق مستقبل أفضل لدولته.

المؤتمر الأول (شرم الشيخ)
المؤتمر الأول كان في شرم الشيخ وانعقد خلال نوفمبر 2016، وكانت أهم نجاحاته تشكيل لجنة وطنية من الشباب، وبإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية، تقوم بإجراء فحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، ولم تصدر بحقهم أية أحكام قضائية.

وكان تحدي جديد، من أجل الإقرار بعقد ذلك المؤتمر الشهرى للشباب، يحضره عدد مناسب من ممثلي الشباب من كل الأطياف والاتجاهات يتم خلاله عرض ومراجعة موقف جميع التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب.

المؤتمر الثاني (أسوان)
في العام التالي على التوالي، انقعد المؤتمر الثانيث للشباب في أسوان خلال يناير عام 2017، وكانت لافتة جيدة من الرئيس أن يعقد المؤتمر في مدينة أسوان والاهتمام بالحديث مع شبابها.

أبزر توصيات ذلك المؤتمر ونجاحاته كانت إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر، وتخصيص مبلع 320 مليون جنيهًا، للانتهاء من مشروعات تلك الهيئة الخاصة بتنمية جنوب مصر.

المؤتمر الثالث (الإسماعيلية)
ومن باب التنوع، انعقد المؤتمر الشبابي الثالث في مدينة الإسماعيلية خلال إبريل من نفس العام، وكان هذا المؤتمر شاهدًا على إعلان الرئيس أن العام القادم وقتها 2018 هو عام ذوي الاحتياجات الخاصة.

وكذلك كان من نجاحاته إعلان تشكيل مجموعات رقابة داخلية بأجهزة ومؤسسات الدولة من الشباب، إطلاق مبادرة لتجميل الميادين وتقنين أوضاع المشروعات الشبابية المتنقلة التي تواجه صعوبة في استخراج التراخيص.

المؤتمر الرابع (الإسكندرية)
كان عام 2017 مليئًا بمؤتمرات الشباب، حيث انعقد خلالها مؤتمر ثالث لهم في مدينة الإسكندرية خلال يوليو 2017، ووقتها تم الإعلان عن دعم الدولة الكامل لمنتدى شباب العالم.

وكانت المرة الأولى التي يدعو فيها الرئيس السيسي رؤساء وزعماء الدول الصديقة والشقيقة لحضور المنتدى، ومشاركة الشباب الواعد في تكامل الحضارات والنقاش الجاد لصياغة رسالة سلام ومحبة للعالم.

المؤتمر الخامس (القاهرة)
وعادت القاهرة لتتصدر مؤتمرات الشباب مرة أخرى، بانقعاد المؤتمر الوطني الخامس بها، في فندق الماسة بمحافظة القاهرة في مايو 2018، وأعلن وقتها الرئيس على عفو رئاسي عن 332 محبوسًا من الشباب قبيل انطلاق المؤتمر بأيام قليلة نظرًا لتزامنه مع شهر رمضان المبارك.

المؤتمر السادس (جامعة القاهر)
أما المؤتمر السادس كان في جامعة القاهرة، وانعقد المؤتمر الوطني فيها خلال يوليو 2018، وتم إعلان عام 2019 عامًا للتعليم، وإطلاق المشروع القومي لتطوير نظام التعليم الجديد.

وتم تخصيص 20 % من المنح الدراسية داخل وخارج مصر لكوادر التربية والتعليم لمدة 10 سنوات، إنشاء مركز وتدريب المعلمين للتعليم الفني طبقًا للمعايير الدولية، وإنشاء هيئة اعتماد جودة برامج التعليم وفقا للمعايير الدولية.

المؤتمر السابع (العاصمة الإدارية الجديدة)
وكان المؤتمر الوطني الأخير في العاصمة الإدارية الجديدة، والذي انقعد في يوليو 2019، وتم فيه تكليف مجلس الوزراء بسرعة الانتهاء من وضع تصور قانوني للمحليات ومجلس الشيوخ وتقديمها للبرلمان.

وكانت أهم توصياته تحويل المؤتمر الوطني للشباب ونموذج المحاكاة إلى حالة حوارية لتكون على اتصال دائم بالحكومة والدولة للنقاش، تشكيل مجموعات عمل معاونة لأجهزة الدولة.