جريدة الدستور : من قلب النجع.. "ياليل" أشهر عدودات الصعيد (طباعة)
من قلب النجع.. "ياليل" أشهر عدودات الصعيد
آخر تحديث: الأربعاء 04/09/2019 01:44 م يسري أبو القاسم
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
"ياليل"
ياليل ياليل ياليل
وحلمت ياليل
الله يجعله خير وسلامه
إنى غريب البلاد
والنفس متهانه
............
واللى نصفنى زمانى
واتعدل ريحى
لقول لعينى اتلددى
بالنوم
وبعد التعب..ريحى
........
واللى نصفنى زمانى
م اسكن الّا ف مصر
وابنى جنينه
ومن داخل الجنينه
قصر
واطلع منادى ينادى
فى جزيرة مصر
ويقول ياغريب
ارجع بلادك
وخللى بينا وبينك وصل
........
الشرح
تتخيل المعددة أنها رأت فى منامها أنها منكسرة فى بلاد غريبة، وتقول لو أن الزمان قد أنصفها " واتعدل ريحها "أى أتت الريح بما تشتهيه سفنها ستسكن فى قصر بالقاهرة، وتخرج منادى ينادى على حبيبها، الذى رحل ليسكن معها. وتعد هذه العدوده من العدودات الطوال ولا تقتصر على سطرين أو أربعة أسطر كما هو معتاد، كما تعد عدودة أو أغنية يالليل من أحلى العدودات المصرية اسمًا ومضمونًا. وهى فى الغالب عدوده وافده على الصعيد الجوانى وليست أصيلة وأعتقد أن منشأها فى وسط الصعيد ربما لأننى تحصلت عليها من سيدة لها أصول أسيوطية.