جريدة الدستور : كذبة أثرت في حياة شريفة ماهر وأجرت عملية جراحية بسببها (طباعة)
كذبة أثرت في حياة شريفة ماهر وأجرت عملية جراحية بسببها
آخر تحديث: الأحد 25/08/2019 11:28 م سناء إسماعيل
شريفة ماهر
شريفة ماهر
اعتاد النجوم على استقبال شهر أبريل والربيع بالمرح واختراع الكذب والمقالب، ولكن بعض هذه الكذبات أثرت على حياة البعض منهم وتعرضوا لمشاكل كبيرة بسببها.

ومن هؤلاء النجوم الفنانة شريفة ماهر، والتي قالت في مقال قديم لها بمجلة "الكواكب": "ذات يوم في شهر أبريل عام 1938 بالتحديد كنت قد التحقت بمدرسة أميرية ولكنني كنت أكرهها وأفضل السجن عن الذهاب للمدرسة، ولذا كنت أهرب منها".

وأضافت: "ادعيت في يوم أنني مريضة وظننت أن الكذبة ستفوت وسألني والدي عن سبب عدم ذهابي فأقنعته أنني في قمة المرض، وأخذت اتلوى في السرير وأضع يدي على بطني حتى أقنعه بمرض".

وتابعت، فوجئت بوالدي يستدعي طبيب لزيارتنا في المنزل لفحصي، وفكرت في أن أقنع والدي بأنها مجرد كذبة بيضاء وكان الأمر سينتهي بعلقة ساخنة ولكن خشيت من مصارحته، ولذا تماديت في الكذب أمام الطبيب وظللت أصرخ من الألم، وزاد الأمر سوءًا عندما أشار الطبيب بنقلي لعيادته الخاصة، ووصل الأمر إلى إجراء عملية جراحية لاستئصال الزائدة ولم أعرف بالأمر سوى بعد إفاقتي من البنج، وهكذا أجريت الجراحة دونأي حاجة، وقد يلام الطبيب الذي أجرى الجراحة لأنه لم يفحصني جيدًا ولم يتأكد من إذا كانت الزائدة أم لا.