جريدة الدستور : حكاية في صورة.. عايش وحيد (طباعة)
حكاية في صورة.. عايش وحيد
آخر تحديث: الجمعة 12/07/2019 09:44 م فاطمة مرزوق
حكاية في صورة.. عايش
يجلس داخل غرفته وحيدًا، يتأمل تفاصيلها من جديد، وكأنه يبحث عن شيء ما، أوجعه فراق زوجته فبات المكان موحشًا غريبًا، في الصباح يتجه إلى المطبخ لإعداد الطعام، ثم يعود ويجلس على سريره ويفتح المذياع، يستمع إلى إذاعة القرآن الكريم، تفاصيل غرفته جميلة، تبعث على الهدوء والطمأنينة، مطلية باللون الأخضر وبها فازة ورد من الجبس، وبرواز على الحائط يحمل صورته حينما كان في مقتبل العمر.

رفعت شعائر أذان العصر واتجه إلى مدخل الحارة التي يقطن بها بمنطقة «القلعة» جلس على الرصيف يتحدث إلى المارة وإلى سكان الحارة، يقول: «صوابعي مقطوعة من وأنا صغير وباخد معاش التضامن وعايش بيه، ومن يوم ما مراتي ماتت والحياة مملة وعايش وحيد، وبغسل وبطبخ وبمسح لنفسي».