جريدة الدستور : تنجب طفلة رغم إصابتها بالعقم بسبب عمليتي زراعة كبد (طباعة)
تنجب طفلة رغم إصابتها بالعقم بسبب عمليتي زراعة كبد
آخر تحديث: الجمعة 12/07/2019 03:44 م
تنجب طفلة رغم إصابتها
أنجبت امرأة أمريكية طفلتها الأولى أخيرا، رغم إصابتها بالعقم نتيجة خضوعها لعمليتي زراعة كبد.
بعد ولادتها بِرتق في القناة الصفراوية، خضعت هانا روزنفيلدر 29 عامًا من مقاطعة برومفيلد، كولورادو، لعمليتي زراعة كبد، أدتا إلى إصابتها بالعقم.

وكانت روزنفيلدر قد أجرت أول عملية زراعة للكبد وهي في سن الخامسة عشرة، لكن القناة الصفراوية تعرضت للانسداد مرة أخرى في سن الثالثة والعشرين، ما اضطر الشابة للخضوع لعملية زرع كبد أخرى.

وبعد خضوعها لعملية الزرع الثانية، أخبرها الأطباء بأن قدرتها على الإنجاب أصبحت ضعيفة جدًا. إلا أن الأقدار شاءت أن تحمل الشابة بطفلتها الأولى وهي في سن الخامسة والعشرين. وبعد 37 أسبوعًا من الحمل، أنجبت هانا طفلتها الأولى، دون أن تتعرض لأية أضرار صحية.

وقالت السيدة زونفيلدر متحدثة عن تجربتها: " لم أتخيل أنني سأتمكن من الإنجاب بسبب حالتي الصحية. أشعر بالسعادة الغامرة لإنجاب طفلتي الأولى بعد معاناتي مع المرض لسنوات طويلة".

يذكر بأن رتق القناة الصفراوية، هو مرض يصيب الكبد ويتسبب بانسداد القناة الصفراوية، الأمر الذي يؤدي إلى نشوء ندبات في الكبد، وفق ما أورد صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.