جريدة الدستور : ظهور لوحة مسروقة من كنيسة فرنسية قبل 45 عامًا في ألمانيا (طباعة)
ظهور لوحة مسروقة من كنيسة فرنسية قبل 45 عامًا في ألمانيا
آخر تحديث: الجمعة 12/07/2019 03:38 م
ظهور لوحة مسروقة
عقب مرور أكثر من 45 عاما على سرقتها من كنيسة سان ماري مادلين، في مدينة ماركوسي الفرنسية، ظهرت لوحة للفنان الفرنسي تيودور كاسيريو في دار مزادات بمدينة فيسبادن الألمانية.

وأعلنت الشرطة في فيسبادن، اليوم الجمعة، أن مهندس ترميم فرنسي تعرف على اللوحة التي تحمل اسم "المسيح لدى مارثا وماري" على الإنترنت.

وبناء على تنويه من وزارة الثقافة الفرنسية، في مايو الماضي، درس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية بدء إجراءات لمصادرة اللوحة للاشتباه في تداول مسروقات وحيازتها.

وحسب بيانات صاحب اللوحة، فإنه ورثها بعد أن تم شراؤها عام 1974 من إحدى الأسواق الفنية في باريس، موضحا أنه قرر عرضها للبيع بعدما عثر عليها مجددا مخزنة في عُلية منزله.

وأعاد الرجل حاليا اللوحة المسجلة على أنها تراث ثقافي إلى بلدية ماركوسي.

ولا يمكن تحديد قيمة اللوحة بدقة، حيث تم فصلها عن إطارها، ما تسبب في أضرار بسيطة بها، كما ينقصها التوقيع.

ويتم تداول لوحات أخرى للفنان تيودور كاسيريو في الأسواق الفنية بسعر يبدأ من 10 آلاف يورو.